تقديم أربعة تقارير موضوعاتية حول جودة التعليم

حرر بتاريخ من طرف

الرباط: جمال مغربي

تعرض الهيئة الوطنية للتقييم لدى المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، يوم الثلاثاء المقبل (30 نونبر 2021)، أربعة تقارير تندرج ضمن تشخيص واقع جودة التعليم بالمغرب، وذلك بالموازاة مع شروع الحكومة في أجرأة إصلاح منظومة التربية والتكوين.  

ويهم التقرير الأول تقييم مكتسبات تلامذة السنة السادسة ابتدائي والأولى ثانوي إعدادي، ويتعلق الثاني بدراسة مقارنة للمدارس الجماعاتية والفرعيات. ويهم التقرير الثالث تشخيصا لمهنة الأستاذ في المغرب على ضوء المقارنة الدولية، فيما يهم التقرير الرابع   الأطلس الجهوي.

 وستقدم هذه التقارير في سياق جلسة عن بعد ينظمها المجلس الأعلى للتربية والتكوين، في موضوع “مكتسبات التلامذة وتحدّيات الجودة”. 

 وتشكل هذه التقارير والتحليلات الناتجة عنها، بحسب بلاغ  للمجلس، مؤشرات قياس مدى جودة تعلمات التلامذة في نهاية السلكين على المستويين الوطني والجهوي. وهي كذلك وسيلة لتنوير السياسات التعليمية حول واقع التعلمات، حيث تقاس جودة التربية أساسا من خلال مكتسبات التلامذة وكذلك الكفايات المطلوبة لكل مستوى تعليمي.  

وستتميز الجلسة أيضا، بتقديم معطيات تمكن من تقدير مستويات تعلمات التلامذة في اللغتين العربية والفرنسية والرياضيات والنشاط العلمي (بالنسبة للابتدائي) وعلوم الحياة والأرض، والفيزياء والكيمياء (بالنسبة للإعدادي الثانوي).

إضافة إلى ذلك، تقدم هذه التقارير تحليلا للمحيط التعليمي ولخاصيات الأساتذة ومديري المؤسسات التعليمية، والموارد المادية المخصصة للمدارس والمناخ المدرسي والممارسات البيداغوجية، كما تمكن من رصد مفعولات كل هذه الأبعاد على نتائج وتحصيل التلامذة.  

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.