تنصيب المديرة العامة للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء

حرر بتاريخ من طرف

 

مراكش- جرى، اليوم الأربعاء بمقر ولاية جهة مراكش آسفي، تنصيب السيدة نادية الهلالي، مديرة عامة جديدة على رأس الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمراكش (راديما)، خلفا للسيد رشيد بنشيخي الذي عين عاملا على إقليم الحوز.

وبالمناسبة، أكد والي جهة مراكش آسفي عامل عمالة مراكش، السيد كريم قسي لحلو، الذي ترأس حفل التنصيب بحضور العامل مدير الشبكات العمومية المحلية بوزارة الداخلية ورؤساء المصالح الخارجية والمنتخبين، أن “تعيين السيدة نادية الهلالي على رأس الوكالة يعكس تكريسا دستوريا وامتدادا منطقيا لفلسفة المادة 19 من الدستور التي تقدس مبدأ المساواة بين الرجال والنساء في المغرب”.

وأضاف والي الجهة أن هذا التعيين يشكل أيضا، تعزيزا لتمثيلية النساء في المناصب العليا في إطار آلية المناصفة بين الجنسين والتي أصبحت في قلب السياسة الوطنية.

وبعد أن هنأ السيد قسي لحلو المديرة الجديدة للوكالة على الثقة التي حظيت بها، عبر عن متمنياته للسيدة الهلالي بالنجاح والتوفيق في مهامها الجديدة، منوها بالجهود المبذولة من قبل أطر ومستخدمي الوكالة للإسهام في الرقي بمشهد المدينة.

كما توجه والي الجهة بالشكر لصلاح الدين منتصر مدير مديرية الاستغلال بالوكالة الذي شغل منصب المدير العام للوكالة بالنيابة، مبرزا أن السيد منتصر “ساهم في إضفاء دينامية جديدة على العملية التسييرية داخل الوكالة، حافظ من خلالها على تنفيذ وتتبع عدد من البرامج والمشاريع والاستراتيجيات المسطرة، والتي مكنت من تحقيق الانسجام في النسق والبناء السوسيو-تقني الذي تمثله المؤسسة بكل ما تحمل من موارد بشرية ومادية”.

بدوره، هنأ العامل مدير الشبكات العمومية المحلية بوزارة الداخلية، السيد مصطفى الهبطي، السيدة نادية الهلالي على تعيينها مديرة عامة لوكالة (راديما)، وذلك لما أبانت عنه طوال مسارها المهني من كفاءة عالية في أداء مختلف المسؤوليات التي تقلدتها.

وأوضح السيد الهبطي أن الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمراكش تعد من الوكالات المتسمة بحكامة تدبيرية رائدة على الصعيد الوطني، مبرزا أن وكالة “راديما” تتوفر على موارد بشرية بخبرة عالية ومنظومة تقنية ومعلوماتية ناجعة لتحقيق الأهداف المنشودة.

وفي هذا السياق، قدم السيد الهبطي، نظرة موجزة عن الاستراتيجية التي تنفذها وزارة الداخلية في ما يتعلق بقطاع توزيع الماء والكهرباء وخدمات التطهير السائل، وذلك تماشيا مع التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الرامية إلى تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية، وكذا في إطار الورش الكبير المتعلق بالجهوية الموسعة.

وأشار إلى أن جهة مراكش آسفي تعد نموذجا لتنزيل مشروع إحداث الشبكات الجهوية متعددة الخدمات، لتدارك بعض الاختلالات التي يعرفها القطاع، خاصة التزويد بالماء الصالح للشرب والتطهير السائل بالعالم القروي، وإشكالية تعدد المتدخلين (المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والوكالات المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء والجماعات الترابية).

كما توقف السيد الهبطي عند الإجراءات التي تقوم بها وزارة الداخلية على المستوى التقني، من قبيل تحسين جودة خدمات هذه الوكالات عبر اعتماد مساطر نموذجية على الصعيد الوطني، من ضمنها رقمنة الخدمات وتبسيط المساطر، وكل ما يرتبط بالعلاقة مع تحسين جودة الخدمات للساكنة.

وشغلت السيدة نادية الهلالي، الحاصلة على دبلوم مهندس دولة ودبلومات في التدبير والعلاقة مع الزبناء ومراقبة التدبير، منصب مديرة تطوير الفعالية بالشركة المفوض لها بتدبير قطاع الماء والكهرباء بالدار البيضاء “ليدك”.

ويندرج هذا التعيين في إطار الحركة الانتقالية التي قامت بها وزارة الداخلية والمتعلقة بتسمية مدراء عامين على رأس 13 وكالة لتوزيع الماء والكهرباء عبر جهات المملكة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.