الإدريسي: أزمة التعليم بالمغرب أزمة بنيوية والدخول الإجتماعي القادم سيكون استثنائيا

حرر بتاريخ من طرف

الإدريسي

 

قال عبد الرزاق الإدريسي، رئيس الجامعة الوطنية للتعليم ( ا.م.ش/ التوجه الديمقراطي) أن ازمة التعليم أزمة بنيوية وتستوجب التدخل المستعجل عوض الترقيع الذي تقوم به الحكومة والذي لن يقضي على الهدر المدرسي الذي  بلغ 150 ألف طفل ممن أعمارهم أقل من 15 سنة يغادرون المدرسة سنويا، كما لا يمكن القضاء على تدني مستوى التكوين لدى التلاميذ لغياب الإرادة الحقيقية لإيجاد حلول، موضحا أن هذا الغياب هو الذي يتعمق بقرارات الحكومة المؤثرة على مستوى المعيشي للمواطنين بمن فيهم رجال ونساء التعليم الذين يعانون بدورهم بموازاة الأجور المتجمدة.

وفي نفس السياق أكد الإدريسي ان الدخول الاجتماعي القادم سيكون دخولا استثنائيا، على اعتبار الإجراءات التي تعتزم الحكومة القيام بها، فيما يخص إصلاح أنظمة التقاعد، وهو الإصلاح الذي ترفضه النقابات بصيغته الحالية، مبرزا أن الإجراءات الحكومية تهدف في طياتها إلى الإجهاز على مكتسبات الطبقة العاملة وعموم الأجراء وتسير في سياق وضع الشغيلة أمام الأمر الواقع، مؤكدا أن هذا الملف لن ينتهي بإقرار الحكومة لصيغة الإصلاح الذي تراه،بل سيواجه من قبل الشغيلة والنقابات، خصوصا ان الحكومة لا ترى إصلاحا للتقاعد إلا على حساب الأجراء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.