بعد أن وصفهن بالمطلقات والمتقدمات في السن .. نساء تونس يهاجمن الغنوشي ويتهمن باستعمال المرأة في الدعاية السياسية

حرر بتاريخ من طرف

الغنوشي

الغنوشي رئيس حزب النهضة الاسلامي

هاجمت الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات، الخرجة الإعلامية لراشد الغنوشي الذي وصف نساء تونس بالحريم في 8 مارس 2014 ليدعو الشباب التونسي إلى الزواج بالمطلقات والمتقدمات في السن، واصفة خرجته الإعلامية أنها بمنطق الأب الراعي الذي ينبني على خلفية إيديولوجية بعيدة كل البعد عن ثقافة التونسيات والتونسيين وعن 3000 سنة حضارة وتمدن ومبنية على مغالطات طالما اعتمدها واستعملها للتأثير على الرأي العام والظهور بمظهر الحريص على مكاسب النساء وان لا سبيل للتراجع عن نمط عيشهن واختياراتهن في حين أننا نعتبر أنّ دعوته تشرع لتعدد الزوجات.
وذكرت الجمعية الغنوشي أن مسار النساء الثوري الذي استشهد من اجله النساء والرجال وتواصل فيه النساء نضالهن وصمودهن وحرصهن على تحقيق المساواة التامة والفعلية بين الجنسين لا يحتمل الاستهانة بقدرات التونسيات والنضج والمسؤولية التي أدركنها فليس من حق أي كان أن يستعملهن للدعاية السياسية.
واعتبرت أنّ هذا المزاد لا يختلف عن ما يحصل اليوم في العراق وسوريا من بيع النساء في الساحات العامة وإرغامهن على بيع أجسادهن باسم جهاد النكاح. مذكرة أنّ العزوف عن الزواج وتأخر سنه، الذي يشمل النساء والرجال على حد سواء والاخلالات في الأسرة التي وقع الحديث عنها ليست نتيجة الطلاق بل هي أساسا نتيجة العنف والتمييز المسلط على النساء والتفقير والبطالة والتهميش والهشاشة في عقود العمل والمحسوبية وغنى فئة على حساب فئات أخرى وانسداد الآفاق والضغوطات النفسية التي انتفض الشعب التونسي جراءها .

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.