خطاب استباقي للملك موجه للنقابات التي توعدت حكومة بن كيران بدخول ساخن

حرر بتاريخ من طرف

discours_de_sm_le_roi_-_61eme_anniversaire_de_la_revolution_du_roi_et_du_peuple_-_m1

كلامكم/ خاص .

في خطابه بمناسبة ذكرى ثورة الملك و الشعب، استبق الملك، الليلة، دعوات أحزاب المعارضة و النقابات التي وصفها ب” الجادة ” توعدها لحكومة بن كيران بدخول اجتماعي وسياسي ساخن، داعيا إياها ” في توطيد السلم الاجتماعي، بمفهومه الشامل، خلال 15 سنة الأخيرة، دون، بالطبع، التفريط في مبادئها الثابتة، دفاعا عن الحقوق والمصالح الاجتماعية والاقتصادية للطبقة العاملة.”

 الملفت في الخطاب هو توجيه الملك رسائل مبطنة لأحزاب المعارضة والنقابات للابتعاد عن المعركة ضد حكومة بن كيران، فيما يخص إصلاح نظام التقاعد وحثها على دورها في السلك الاجتماعي، مذكرا النقابات الاستجابة ” للملتمس المرفوع إلينا، من قبل المنظمات النقابية، بخصوص تمثيليتها بمجلس المستشارين، الذي كان في الصيغة الأولى لمشروع الدستور الجديد، عبارة عن غرفة لممثلي الجماعات الترابية فقط.”
الخطاب أيضا كشف بالواضح عن دعم الدولة لللإصلاحات التي تقوم بها حكومة بن كيران ومنها نظام إصلاح التقاعد.
 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.