الواشنطن بوسط: محكمة تكساس تقضي بعدم استقلالية القضاء المغربي و ترفض تنفيد حكم قضائي مغربي

حرر بتاريخ من طرف

تكساس

كشفت صحيفة “الواشنطن بوسط”  عن وثيقة قضائية صادرة يوم الأربعاء 13 غشت 2014 عن محكمة مدينة أوستين في غرب ولاية تكساس الأمريكية حول الملف1:13-cv-645-JRN وموقعة يوم 12 غشت من طرف القاضي JAMES R. NOWLIN ، حول القضية المتعلقة بالنزاعات التي نشأت عن اكتشاف البترول في المغرب عام 2000 والذي تبين أنه غير صحيح.

الوثيقة  التي نشرتها الصحيفة مرفوقة بالمقال المعني، تصف القضاء المغربي بعدم الاستقلالية وتستشهد بأمور من بينها ما قاله الطيب الفاسي الفهري وزير الخارجية المغربي السابق، الذي ألقى محاضرة في شهر مارس 2011 بمعهد Brookings Institute بروكينس أنستيتيوت في واشنطن وصرح بما يلي:
Judicial independence is not the reality today, because (there are) some calls from time to time, from the Justice Department to some Judge.
أي: “إن استقلال القضاء اليوم ليس حقيقة، لأنه هناك من حين لآخر بعض المكالمات الهاتفية من وزارة العدل إلى هذا القاضي أو ذاك.”

وتعليقا على هذا الحكم قالت مصادر” كلامكم” فضلت عدم ذكر إسمها ” أن جملة نطق بها الفاسي الفهري عام 2011 في أمريكا، و هي صادقة، ساهمت في ترسيخ قناعة القاضي الأمريكي عن عدم استقلالية القضاء المغربي و ساهمت في حرمان شركاء المشروع المغاربة و الأجانب، و من المغاربة الأمير مولاي عبد الله، من الحصول على تعويض قدره 123 مليون دولار”
وأضافت أن القضاء الأمريكي في مدينة تكساس تجرأ منذ أيام على اعتبار القضاء المغربي غير مستقل وتجرأ على رفض تنفيذ حكم قضائي مغربي صدر باسم جلالة الملك أواخر عام 2009
وتساءلت ما العمل ؟ نقطع العلاقات مع أمريكا؟ نرسل برقيات الاستنكار إلى البيت الأبيض ؟ نهدد باحتلال ولاية تكساس ؟ أم نطلب من الزاوية البودشيشية أن تنظم مسيرة تضامنية مع القضاء المغربي ؟

اضغط للاطلاع على حكم المحكمة في تكساس بأمريكا

dejoria

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.