الفنان المغربي ابن مراكش عزيز سحماوي: ”الجنسية الجزائرية تشرفني وأنتظر رد المسؤولين” و” نهارا كبيرا إذا أصبحت جزائريا.. “

حرر بتاريخ من طرف

عزيز السحماويعزيز سحماوي

تأكد اليوم، خبر طلب الفنان المغربي الذي ينحدر من مدينة مراكش، في موسيقى الڤناوي عزيز سحماوي، ما تم نشره مؤخرا حول طلبه الجنسية الجزائرية.
فقد تحدث سحماوي في حوار أجرته مع يومية الخبر الجزائرية، نشر اليوم الإثنين، بكثير من الحب عن الجزائر، هذا الشعور الذي دفعه إلى طلب الجنسية الجزائرية، خلال مشاركته في مهرجان موسيقى الديوان. ويقول سحماوي لـ”الخبر”: ”لدي تاريخ وذكريات مع الجزائر وصداقات متينة، وإذا بحثنا أكثر ربما أكتشف أن أصلي جزائري ومن يدري؟”.
وعن الأسباب التي جعلته يطلب الجنسية الجزائرية قال، أن حبه لهذه الأرض وهذا الشعب هو ما دفعه إلى ذلك. مضيفا أن ” الجزائر عزيزة على قلبي منذ طفولتي، وهي ليست قضية جديدة، بل منذ الصغر تعلقت بالجزائر، وأردت أن أكون جزائريا وسعيد أن أحصل على هذا الشرف .. في الحقيقة حبي لهذه الأرض والشعب الجزائري دائما شغل تفكيري وأحس عندما أزور الجزائر أنني في بلادي، وكان سببا في طلبي الجنسية الجزائرية بطريقة رسمية. “
وعن شعور المغاربة بهذا الطلب قال سحماوي قال أن ” الحب هو دافعي الأساسي لطلب الجنسية الجزائرية .. لست سياسيا ولا أتاجر بهذا الموضوع، وإنما يحركني الحب النقي والصافي الذي أكنه لهذه الأرض. إنه حب من الله، هناك من الناس من كلما اقتربت منهم أحببتهم.. فإن كان هناك من لا يتفق معي، فهذا رأيه وأحترمه وهو مسؤول عنه، وأنا مسؤول عن رأيي وعما أقوم به.. ومع ذلك لم لا نتوقع السيئ، ربما ستؤدي هذه الخطوة إلى شيء جميل ”زوين”، قد يفتح آفاقا ويكشف عن أشياء جميلة. ” مؤكدا أن نيله الجنسية سيكون ” نهارا كبيرا إذا أصبحت جزائريا.. ” حسب قوله.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.