عندما طرح الملك سؤال اين الثروة

حرر بتاريخ من طرف
ماء العينين
سيدي علي ماء العينين
عندما طرح الملك سؤال اين الثروة
جاء الرد سريعا من رئيس الحكومة… انها في اجور الموظفين

و اول اجراء لاسترجاع الثروة هو التراجع عن الزيادة التي اقرتها حكومة عباس الفاسي
اذن السيد رئيس الحكومة الملتحية/ الشيوعية / اللبيرالية اصدر قراره باقتطاع من اجور الموظفين من السلم العاشر فمافوق للمساهمة في انقاد صندوق التقاعد
ياتي هذا القرار اياما بعد اقرار الزيادة في الحد الادنى للاجور
نحن امام لعبة قدرة يتم فيها تحريض البعض ضد البعض
المساهمة في صندوق التقاعد قد يكون واجبا وطنيا نفتح له اكتتابا بكل حماس ووطنية
لكن في دولة تنهب فيها الصناديق و لا يحاكم الجناة و يتم اللجوء الى الموظفين لتسديد فواتير سارقي المغرب و المغاربة
فان هذا و الله لقانون الغاب …
اقتطاع 400 من اجور السلم العاشر
اقتطاع 600 من اجور السلم 11
اقتطاع 800 من اجور خارج السلم
نفس الزيادات التي اقرتها حكومة عباس الفاسي يسترجعها السيد بنكيران و جماعته باسم انقاد صندوق التقاعد…

بنفس الاريحية التي خاطبنا بها صاحب الجلالة في الخطاب الاخير
اسمح لي ان اقول لك يا صاحب الجلالة انني و انا من امضى ربع قرن في ممارسة العمل السياسي و الدفاع عن دولة المؤسسات …
انني يا مولاي لم اعد اثق في هذه الدولة
مولاي
لم يعد في امكاني ان اخطط لمستقبل اولادي و انا اكتشف يوميا ان حكومتكم تنهش في استقراري الاسري
من الضامن ان يكون هذا اخر اقتطاع
من الضامن ان لا اصبح غدا على زيادات اخرى في المواد الاساسية
جيلنا الذي امن بهذا الوطن و درس و تعلم و فتح بيتا و قاتل ليعيش و انجب اولادا يحلم لهم بمستقبل واعد خاصة بعد توليكم العرش
اجدني اخجل من نفسي يا مولاي و انا اسوق السيارة و عيني على عداد الوقود و كل خوفي ان اقف امام الة بمحطة الوقود تستنزف دريهماتي مقابل قطرات بنزين
اغرقت حكومتكم البلاد بكماليات تفترش على جنبات الطريق يبكي اطفالنا في طلبها و نموت حرقة في عدم القدرة على شرائها
مولاي…
لم اعد اثق في هذه الدولة …لم اعد اثق في المستقبل
اخاف ان واصلنا هذا النهج ان نطرح سؤال مخيفا
اين الامل الذي كان في عيون الشعب
اين الاستقرار النفسي و الاجتماعي و السياسي
اين الشعب
ان صمت الشعب من كل هذه الاجراءات الجائرة ليس صبرا و لا حكمة
اخشى ان يرفع الشعب صوته بقول اه
و لن تسكته ساعتها ولو مئات القرارات لتدارك الامر
خوفي على وطني و على ابنائي يجعلني اقول لكم
مولاي مولاي مولاي …الا جيوب المواطنين

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.