إخراج جثة الطالب مزياني من المستشفى .. ووالده يقول بأنه يجهل مصير جثته

حرر بتاريخ من طرف

 

مزياني 24مصطفى مزياني

كشفت مصادر عليمة لـ ” كلامكم” أن عائلة الطالب مصطفى مزياني الذي قضى نحبه عشية اليوم بعد ان خاض إضرابا دام أزيد من 70 يوما، تجهل مصير وجود جثت ابنها.

وأضافت نفس المصادر بأن والد الراحل أخبر بعض المصادر الحقوقية بأنه يجهل مصير جثة ابنه، التي تم نقلها إلى مكان مجهول، فيما ذهبت مصادر أخرى في تصريح لـ ” كلامكم” أن يكون سبب إخراج الجثة من مستشفى ابن الخطيب (كوكار) بفاس،يعود أساسا إلى عدم وجود ثلاجة للأموات. مما استدعى نقله الى مكان آخر محتمل ان يكون مستودع الأموات بالمدينة. أو ربما لإجراء تشريح طبي بأمر من الوكيل العام للملك.

إلى ذلك اعتبرت مصادر حقوقية أن إخراج جثة الهالك من المستشفى ، الذي تكلفت بأمنه  ثلاثة عربات أمنية، يعد انتهاكا صارخا، إذا ما علمنا وجود تصريح بالدفن لدى والد مصطفى مزياني الذي سيوارى غدا الثرى بمسقط رأسه أوطاط الحاج. وان نقل الجثة يجب أن يتم بعلم عائلة الضحية.

ومعلوم ان نقل جثة من ميدنة إلى مدينة لا تكون إلا بموافقة النيابة العامة.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.