عاجل .( اعتقال مراقبة دولية) من أمام المحكمة الابتدائية بطنجة ووزير العدل والنيابة العامة ليس لهما علم

حرر بتاريخ من طرف

وفاء شرف

وفاء شرف

أسرت مصادر ” كلامكم” أن مجهولين محسوبين على الأمن الوطني اعتقلوا زوال اليوم من امام المحكمة الابدائية بطنجة المراقبة الدولية ميشيل دي كاستر، الأمينة العامة للجمعية الفرنسية لدعم ومساندة الشعوب الإفريقية AFASPA.التي حلت بالمغرب لمتابعة محاكمة وفاء شرف وأبو بكر الخمليشي.

وجاء اعتقال المراقبة الدولية المذكورة بينما كان متضامنون مع الحقوقية وفاء الشرف، مناضلة النهج الديمقراطي والجمعية المغربية لحقوق الإنسان،التي تتابعها النيابة العامة في حالة اعتقال بتهمة الوشاية الكاذبة والتبليغ عن جريمة تعلم أنها غير موجودة. رفقة أبو بكر الخمليشي الذي يتابع في حالة سراح.

وكشف مصدر حقوقي للجريدة بأن اعتقال المراقبة الدولية، يعد لبسا خطيرا بعدما حاول مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإسان بطنجة معرفة مصيرها فتم إخبارهم بأنها رهن الاعتقال الاحتياطي بمصلحة الأجانب بمقر ولاية الامن بالمدينة، غير ان اعضاء الفرع المذكور تفاجؤوا بعدم وجودها بالمصلحة المذكورة، بعدما نفت ولاية امن طنجة وجود هذه الأخيرة لديهم مما اضطر اعضاء من المكتب المركزي السؤال عليها لدى النيابة العامة هذه الاخيرة نفت علمها باي اعتقال يذكر ولم تصدر أي أوامر بذلك.

وأضاف أن النيابة العامة طلبت من اعضاء المكتب المركزي مهلة نصف ساعة لمعرفة مصير المراقبة الدولية ميشيل كاستر، نفس الامر لدى وزير العدل مصطفى الرميد الذي أكد في اتصال هاتفي مع اعضاء المكتب المركزي بأنه ليس له علم ولا معلومات حول الاعتقال ليعود بعد ساعة من ذلك ويؤكد أنه تم إطلاق سراحها ، مشددا ان هذا الاعتقال هو خرق سافر للضوابط القانونية.

وأكد نفس المصدر أنه إلى حدود الآن ( تزامنا مع المحاكمة) لازال مصير  المراقبة الدولية ميشيل كاستر مجهولا وان هاتفها مغلقا، وان جهة خارج عن الشرطة القضائية هي من قام باعتقالها، معبرا عن قلق الجميع وإدانتهم لهذا الاعتقل الذي وصفه بنوع من الاختطاف.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.