مقتل جميع ركاب الطائرة الجزائرية والعثور على أحد الصندوقين الأسودين

حرر بتاريخ من طرف

أكد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند مقتل جميع ركاب الطائرة الجزائرية التي تحطمت في شمال مالي، كما أعلن العثور على أحد الصندوقين الأسودين. وأوضح هولاند أن كل الاحتمالات بما فيها الأحوال الجوية قيد الدراسة لتوضيح سبب تحطم الطائرة.

خطوذ الجزائرية

واعتبر وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف صباح الجمعة أن الأحوال الجوية تشكل “الفرضية الأكثر ترجيحا” لتفسير أسباب تحطم الطائرة، التابعة للخطوط الجوية الجزائرية، والتي كانت تقل 116.

وقال الوزير لإذاعة “إر تي إل” “نعتقد أن هذه الطائرة تحطمت لأسباب تتعلق بظروف الأحوال الجوية”، موضحا في الوقت نفسه أنه لا يمكن استبعاد أي فرضية طالما أن نتائج التحقيق لم تظهر بعد بالكامل.

من جهته أعلن وزير الدولة الفرنسي لشؤون النقل فريديريك كوفيلييه الجمعة أن باريس استبعدت منذ البداية احتمال أن تكون الطائرة أصيبت بصاروخ أطلق من الأرض.

وذكر الوزير بأن الطقس “كان سيئا جدا” مضيفا “لكن هل هذا هو السبب الرئيسي أو هل حصلت مشكلة تقنية، لا يزال يجب تحديد ذلك”.

وأضاف “لقد استبعدنا منذ البداية احتمال تعرض الطائرة لصاروخ من الأرض، هذا أمر غير مرجح أو حتى مستحيل”.

وأشار إلى أن واقع العثور على الحطام “بعد أقل من 24 ساعة على اختفاء الطائرة أمر مهم جدا، وتحديد موقعه سيتيح إيجاد شهادات يمكن أن تفسر” أسباب تحطم الطائرة.

وفتح في فرنسا تحقيق قضائي بتهمة “القتل غير العمد”، كما أعلن في نفس البلد أن الطائرة خضعت هذا الأسبوع لكشف وتبين أنها في حالة جيدة.

وشاركت مقاتلتان فرنسيتان من طراز ميراج 2000 أقلعتا من نجامينا في عمليات البحث عن الطائرة التي استأجرتها الخطوط الجوية الجزائرية من شركة “سويفت اير” الإسبانية، وفق ما أعلنت رئاسة الأركان الفرنسية من باريس.

فرانس 24/ أ ف ب

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.