أنباء عن وجود ابنة الرئيس الكوبي ضمن ركاب الطائرة الجزائرية

حرر بتاريخ من طرف

ابنة كاسترو

 

أعلن مطار واغادوغو أن ابنة رئيس المجلس الحكومي الكوبي راؤول كاسترو – مارييلا كانت على متن الطائرة الجزائرية التي تحطمت شمال أفريقيا.

وكانت الطائرة الجزائرية قد اختفت عن شاشات الرادار أثناء اتجاهها من عاصمة بوركينا فاسو – واغادوغو إلى الجزائر. وقد سقطت الطائرة التابعة للخطوط الجوية الجزائرية بالقرب من قرية تلميزي التي تبعد 70 كم عن مدينة غاو في مالي.

وأفادت التقارير أن مسؤولين فرنسيين ومارييلا كاسترو ابنة شقيق فيديل كاسترو الرئيس السابق لكوبا كانوا على متن الطائرة.

وكانت مارييلا كاسترو تترأس المركز الوطني الكوبي للتربية الجنسية في هافانا، كما كانت عضوا في الرابطة العالمية للصحة الجنسية وناشطة في حركة الدفاع عن الأقليات الجنسية.

 

عشرة أطفال لبنانيين كانوا ضمن الركاب

بحسب الخطوط الجزائرية فإن الطائرة كان على متنها 50 فرنسيا و24 بوركينيا وثمانية لبنانيين وستة جزائريين وستة إسبان وخمسة كنديين وأربعة ألمان واثنان من لوكسمبورغ. كما كان في الطائرة بلجيكي وكاميروني ومصري ومالي ونيجيري وروماني وسويسري وأوكراني إضافة إلى “ثلاثة لا يزال يجري التعرف على جنسياتهم”.

لكن في بيروت، أفاد مصدر رسمي لبناني وكالة الأنباء الفرنسية أن عشرين لبنانيا بينهم عشرة أطفال كانوا على متن طائرة الخطوط الجوية الجزائرية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.