انفراد. مدرسة للشرطة تعوض كلية بمراكش واتفاقية بتسريع تحويل المؤسسات الجامعية إلى مدينة تامنصورت

حرر بتاريخ من طرف

كلية الحقوق مراكش

 

تم أمس، إمضاء اتفاقية بولاية جهة مراكش تقضي بتحويل كليتي الآداب والحقوق إلى مدينة تامنصورت، في إطار المشروع القائم منذ سنوات بخلق قطب جامعي بالمدينة الكوكبية، يتم بموجبه تحويل كل المؤسسات الجامعية إلى المدينة المذكورة.

يبقى الهاجس الأمني هو المتحكم في عملية التحويل بالنظر إلى الإحتجاجات التي تشهدها المؤسسات الجامعية بمراكش، ولاسيما كليتي الحقوق والآداب. إلا أن المتتبعين لا يعتبرون هذا الهاجس هو المتحكم في عملية التحزيل ، بل أن الوعاء العقاري للمؤسسات الجامعية المذكورة أسال لعاب بعض لوبيات العقار، وقد يكون المحرك الأساسي لتسريع بتحويل المؤسسات الجامعية ، خصوصا وأن موقعها الاستراتيجي يعد مكانا استراتيجيا ومحفزا للوبيات العقثار للتهافت عليها.

مصادر ” كلامكم” قالت أن هناك مشروعا سيتم به استبدال المؤسسات الجامعية الواقعة بحي الداوديات ومن ضمنها الحي الجامعي، بمدرسة للشرطة وهو ما علق عليه متتبعون  بانتقال من العسكرة الامنية وعودة الأواكس غلى المؤسسات إلى قتل للذاكرة النضالية ومحوها عن طريق تشييد مدرسة للأمن تمحو كل آثار الماضي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.