خطير. الدرك الملكي يستنفر عناصره من أجل “مصادرة” درجات المواطنين بآيت إيمور نواحي مراكش .. والأسباب مجهولة..

حرر بتاريخ من طرف

درك الملكيأرشيف

قالت مصادر موثوقة من جماعة آيت ايمور لـ” كلامكم” أن عناصر الدرك الملكي بسرية سيد الزوين نواحي مراكش، دشنت أول أمس السبت، حملة ضد اصحاب الدراجات النارية بجماعة آيت ايمور بطريقة عشوائية دون استعمال نقط تفتيش رسمية ثابتة.
وأضافت ذات المصادر أن رجال الدرك قد عمدوا إلى حجز ومصادرة (اختطاف)، الدراجات النارية من أمام المحلات التجارية بما فيها ورشات مصلحي هذه الدراجات و المواقف المعروفة دون اخطار اصحابها في خرق تام للقانون وجميع الضوابط الجاري بها العمل، الشيء الذي خلق حالة من التذمر والاستياء لدى مجموعة من تعرضوا لهذا التعسف من مرتادي السوق الاسبوعي آيت ايمور.
وأضافت أنه قد وصل عدد الحالات بايت ايمور أزيد من سبع حالات من بينهم دراجة نارية سحبها الدرك من أمام ورشة ميكانيكي من قبل أحد الدركيين الذي كان برفقة نائب قائد مركز الدرك بسيد الزوين المدعو” الشرادي”.
واكدت نفس المصادر أن رجال الدرك الملكي واصلوا اليوم الأحد، حملتهم بجماعة سيدي الزوين حيث تمت مصادرة “اختطاف” أربعة درجات نارية تعود لمواطنين من جماعة لمزوضية وهم ( ع- إ) (ح – ح)، (ع- ج)، بل الأذكى من هذا يقول مواطنون إن عناصر الدرك عمدت إلى طرق أبواب المنازل على عدد من المواطنين وطلبت من أصحابها إخراج دراجاتهم النارية وحجزها.
ولازالت الساكنة بالمنطقة مصدومة من هذه العمليات، ومعرفة الأسباب الحقيقية على هذه الحملة التي قامت بها عناصر الدرك بهذه المنطقة.
وقد حاولنا الاتصال بسرية الدرك الملكي بسيدي زوين من أجل استقراء رأيها حول هذه العملية،إلا أن محاولتنا باءت بلا رد.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.