سري. هذه هي أسباب إقصاء الفيدرالية الديمقراطية للشغل من تمثيليتها بالمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي

حرر بتاريخ من طرف

مجلس الاعلى للتعليم

أسرت مصادر مطلعة بكواليس ولادة المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي لـ ” كلامكم” أن أسباب عدم تمثيلية نقابة الفيدرالية الديمقارطية للشغل بالمجلس يعود بالأساس بعدما راسل رئيس الحكومة عبد الإله بن كيران، الكاتب العام لنقابة عبد الرحمان العزوزي من أجل تعيين إطارين من النقابة في المجلس بشرط أن يلتزم بمقاربة النوع ( أنثى وذكر).

وأضافت ذات المصادر، أن الكاتب العام للنقابة عبد الرحمن العزوزي، بعث في رده لرئيس الحكومة بإسمين ذكرين، في تجاهل تام لشروط التمثيلية في المجلس، وهو ما وجده بنكيران فرصة لتسريع إقصاء النقابة دون العودة إلى العزوزي لمراجعة الإسمين وتنبيهه انه لم يلتزم بمقاربة النوع في نقابته ولو هاتفيا. ليتم إقصاء الفيدرالية من تمثيليتها في المجلس المذكور.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.