فضيحة :الجنس الجماعي بمراكش مقابل البترول الليبي

حرر بتاريخ من طرف
الجنس الجماعي
كشفت مصادر إعلامية بريطانية مؤخراً، فضيحة من العيار الثقيل، أبطالها مسؤولين ليبيين، حيث باشرت الشرطة البريطانية الى جانب محققين من وكالة الاستخبارات الامريكية، تحقيقاتها في ملابسات فضيحة تنظيم حفلات جنس باحدى الڤيلات بمراكش، وتزامنت التحقيقات وتسريب نسخ من رسائل دردشة تربط المدينة الحمراء بأوصاف جنسية تبادلها مسؤولون ليبيون من شركة متخصصة في السمسرة.
الفضيحة ورطت شركة عالمية للسمسرة والتحقيق الذي انطلقت فصوله بداية شهر يوليوز الجاري، من طرف شركة بالعاصمة البريطانية ومحققون أمريكيون من هيئة الأوراق المالية، كشف لحد الان على استفادة شركات أوروبية وأمريكية من صفقات عقود النفط الليبي، في الوقت الذي يعد مسار التحقيق بالكشف عن مزيد من المتورطين ومزيد من الصفقات المشبوهة تضيف ذات المصادر.
المصدر/ فخباركم / وكالات

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.