تسعة أشهر سجنا نافذة ليمينية متطرفة شبهت وزيرة العدل الفرنسية بالقرد

حرر بتاريخ من طرف

كريستيان توبيرا

كريستيان توبيرا، وزيرالعدل الفرنسية

قضت محكمة كايين بغويانا (أحد أقاليم ما وراء البحار الفرنسية) معاقبة آن-صوفي لوكلار، المرشحة السابقة عن حزب “الجبهة الوطنية” اليميني المتطرف للانتخابات البلدية في ريتيل بالسجن 9 أشهر نافذة ومنعها من ممارسة الحياة السياسية طيلة خمس سنوات بتهمة  التفوه بأقوال عنصرية، بعد شكوى رفعها ضدها حزب “ولواري” الغوياني المقرب من الحزب الاشتراكي، غداة تصريحات آن-صوفي لوكلار خلال البرنامج التلفزيوني “موفد خاص” بثته قناة “فرانس2” في شهر أكتوبر/تشرين الأول 2013 قالت فيه متحدثة عن وزيرة العدل كريستيان توبيرا “أفضل أن أراها بين غصون شجرة على أن أراها هكذا في الحكومة”، لتضيف “بصراحة هي همجية وتظهر على شاشة التلفزيون بتلك الابتسامة الشيطانية… هذه ليست عنصرية.”

anne-sophie-leclere-33-ans-candidate-fn-aux-elections-municipales-de-2014_4266688أن صوفي لوكلار

“القرد حيوان أما الأسوَد فيظل إنسانا”

لتؤكد مرة أخرى “إنها حقا متوحشة” حين سألتها صحافية فرانس2 عن الصورة المفبركة التي نشرتها على صفحتها في فيس بوك وترددت كثيرا على وسائل التواصل الاجتماعي، وتظهر فيها الوزيرة إلى جانب قرد (حذفت الصورة في وقت لاحق). وفي محاولة لتبرير موقفها آنذاك قالت المرشحة السابقة عن “الجبهة الوطنية” : “القرد حيوان أما الأسود فيظل إنسانا”. وفي ديسمبر/كانون الأول 2013 أقصت الجبهة الوطنية آن-صوفي لوكلار من الحزب، وصرح وقتها فلوريان فيليبو، نائب رئيس الحزب، بأنه “خطأ في الكاستينغ”. وتملك آن-صوفي لوكلار البالغة من العمر 33 عاما محلا لبيع معدات صيد السمك في مدينة ريتيل التي تعد 7500 نسمة. وقضت المحكمة كذلك بتغريم لوكلار خمسين ألف يورو وحزب “الجبهة الوطنية” ثلاثين ألف يورو.

فرانس24

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.