مقتل شخص حاول اقتحام حاجز أمني شرق بئر أنزران بعد إطلاق الرصاص عليه من طرف الشرطة

حرر بتاريخ من طرف

والد ابراهيم ولد بدا يحذر من استغلال وفاة ابنه للدعاية السياسية

 

pere-bada_2014

أصيب شخص حاول، مساء يوم السبت، اقتحام حاجز أمني عند نقطة (بكداري)، شرق بئر أنزران، بجروح قاتلة بسلاح قوات الأمن.

وعلم لدى السلطات بجهة وادي الذهب-الكويرة أن سيارتين رباعيتي الدفع حاولتا اقتحام حاجز (بكداري)، وبعد أن رفضتا الامتثال للأوامر بالتوقف، استخدمت قوات الأمن أسلحتها النارية فأصابت أحد الركاب إصابة قاتلة.

وأضاف المصدر ذاته أن سائق إحدى العربتين نجح في الفرار مصطحبا معه جثة الهالك قبل أن يتخلى عنها على بعد 140 كلم جنوب مدينة العيون.

أما السيارة الأخرى فتم إيقافها وأفضت عملية تفتيشها إلى حجز أزيد من طنين من مخدر الشيرا وهاتف مرتبط بالأقمار الصناعية.

وقد تم فتح تحقيق في الواقعة تحت إشراف النيابة العامة.

من جهة أخرى حذر الداه ولد بدا  والد الضحية  من استغلال حادث وفاة ابنه ابراهيم ولد بدا للدعاية السياسية.

وأضاف الداه في تصريح لقناة العيون، بثته أمس الأحد ضمن نشرتها المسائية، أنه فور علمه بوفاة ابنه ابراهيم ولد بدا، اتصل بالدرك الملكي الذي اتخذ الإجراءات القانونية المعمول بها.

وأكد أن السلطات المختصة وعدته بفتح تحقيق نزيه في هذه النازلة، مشيرا إلى أنه يثق في القضاء ونزاهته.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.