سري. بعد أن أزاحت خال الهمة “حميد نرجس” عن رئاسة جهة مراكش.. المنصوري تعيد نفس السيناريو من أجل إزاحة التويزي

حرر بتاريخ من طرف

المنصوري والتويزي

يبدو ان حمى الانتخابات المقبلة بدأ وطيسها يشتد على درجة حرارة هادئة.

هنا بمراكش كشفت مصادر مطلعة بالشأن الحزبي والمحلي لـ ” كلامكم” أن عمدة المدينة الحمراء فاطمة الزهراء المنصوري أسرت لمقربيها أنها ستخوض الانتخابات للمنافسة على رئاسة الجهة التي يترأسها حاليا زميلها في حزب الأصالة والمعاصرة أحمد التويزي.

ذات المصادر أضافت أن عمدة المدينة قالت لبعض المحيطين بها”  بما أن مدينة مراكش شهدت أول عمدة  إمرأة بالمغرب ، فلماذا لا تكون تجربة أول إمرأة تترأس الجهة بالمغرب”.

تصريحات المنصوري، قالت مصادرنا وصلت “مفاجئة وصادمة” على زميلها في حزب البام، رئيس الجهة أحمد التويزي، وأبدى استغراب كبيرا لهذا الطموح السابق لآوانه، خصوصا وان الميزانية المخصصة لتدبير شؤن الجهة تسيل لعاب اللاعبين من أجل هذا المنصب. مؤكدة أن الأيام المقبلة ستشهد منافسة شرسة بين رفاق حزب الباكوري بمراكش.

والجدير بالذكر أن فاطمة الزهراء المنصوري شنت حربا ضروسا في السابق، وهاجمت خال الهمة حميد نرجس حتى أزاحته عن رئاسة الجهة وعن قيادة الحزب محليا وجهويا ووطنيا. وقامت بدعم احمد التويزي من اجل رئاسة مجلس الجهة. وكأن بهذا السيناريو يقول التويزي ” أكلت يوم أكل الثور الأبيض”

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.