النقابات التعليمية تدين السياسة الحكومية وتحتج على ماشاب الحركات الانتقالية

حرر بتاريخ من طرف

نقابات تعليمية

أدانت النقابات التعليمية الثلاث النقابة الوطنية للتعليم (ك دش ) والنقابة الوطنية للتعليم ( ف دش) والجامعة الوطنية للتعليم (ا م ش) بعد وقوفها على الاختلالات البنيوية والتدبيرية التي تعرفها المنظومة التربوية، السياسة الحكومية الرامية إلى الإجهاز على المكتسبات التاريخية للطبقة العاملة وعموم المأجورين/ات(حق الإضراب، الحريات النقابية، التقاعد ، الاستقرار المهني ،إعادة الإنتشار،  التشغيل المؤقت بالعقدة ….).

و  استنكرت النقابات في بيان لها، الإجراءات الإدارية الزجرية التعسفية في حق نساء ورجال التعليم ومطالبتها بالتراجع عنها، كما شجبت التدبير اللاتربوي الذي يطبع الإجراءات المصاحبة لامتحانات الباكالوريا بالجهة ( الحراسة الثلاثية وانعكاساتها السلبية على التحصيل الدراسي للمتعلمين والمتعلمات بالسلكين الابتدائي والإعدادي، تغليب الهاجس الأمني على الهاجس التربوي وترهيب المترشحين والمترشحات، غياب التعويض عن الحراسة…..).

إلى ذلكاحتجت على عدم استدعاء النقابات التعليمية للتداول وتقاسم المعطيات والإطلاع على وضعية الخريطة المدرسية بالجهة من حيث اللازم والمتوفر من الموارد البشرية والحصيص المخصص للجهة، إضافة إلى ما شاب الحركات الانتقالية الوطنية والجهوية من ارتجال وغموض وتستر على المناصب الشاغرة رغم الخصاص المهول الذي تعرفه مختلف الأسلاك التعليمية.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.