العرايشي يتهم مصطفى الخلفي بالسعي إلى إفلاس ” دار البريهي” وخنق التلفزيون

حرر بتاريخ من طرف

العرايشي والخلفي

تحولت قاعة اجتماعات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية إلى حلبة للمواجهات اللفظية العنيفة من سب وشتم وتبادل الأتهامات حول الاختلالات المالية بين الرئيس المدير العام للقطب العمومي فيصل العرايشي وممثلي وزارة الاتصال.

وحسب جريدة الاخبار أن الاجتماع تحول إلى ساحة لتوجيه وتبادل الاتهامات التي صوب أكثرها إلى احمد اليعقوبي ، الكاتب العام لوزارة الاتصال ، الذي ردها بدوره إلى وزير الاتصال مصطفى الخلفي ، خصوصا بعد ان تم التطرق إلى موضوع التحويلات المالية التي من المفروض أن يحيلها صندوق النهوض بالقطاع السمعي البصري إلى حساب الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، حيث تبين أن هذا الصندوق الذي يقع تحت سلطة وزارة الاتصال ويسيره مطفى الخلفي  باعتباره الآمر بالصرف، مازال بذمته مبلغ 23 مليارا و 600 مليون سنتيم رفض الإفراج عنها لفائدة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، رغم توصل الوزارة بالمبلغ المذكور من طرف الخزينة العامة، وهو ما اكده ممثل وزارة المالية والعضو الإداري بالمجلس داخل الاجتماع ، فثارت ثائرة أعضاء المجلس واحتجوا على سياسة الخلفي لخنق التلفزيون، واعتبروا ان هذه السياسة ستوصل الشركة إلى آفاق مسدودة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.