منح دراسية للتعليم العالي وجوائز تقديرية هامة لتلميذات عودة السعدية في مهرجان احتفالي

حرر بتاريخ من طرف
image
مراكش – (مراسلة) – استفادت عدد من تلميذات ثانويات عودة السعدية التأهيلية في مراكش من منح دراسية للتعليم العالي في مؤسسات جامعية خاصة ومن جوائز تقديرية هامة تشيجعا لتميزهن الدراسي ولنتائجهن الجيدة في امتحانات آخر السنة لجميع المستويات والشعب.
وحصلت التلميذة أميمة أبو هيبة على منحة من الدرسة العليا للدراسات الاقتصادية والتجارية HEEC مدتها خمس سنوات ومثلها التلميذة سكينة أيت أومغار التي حصلت على منحة مدتها خمس سنوات من معهد الهندسة التطبيقية في مراكش IGA.
كما حازت 25 تلميذة متفوقة على أجهزة حواسيب مع طابعات ولوائح ألكترونية من النوعية الممتازة وهواتف ذكية إضافة الى هدايا أخرى زيادة على دراجات هوائية.
وتبرع بهذه الجوائز كل من مجلس جهة مراكش تانسيفت الحوز والوكالة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء (راديما) واتحاد التعليم الحر بالمغرب- فرع مراكش- ومنارة بريفا – ومقاولة التاجر وأبناؤه والاستاذ المحامي خالد الفتاوي.
وجرى توزيع هذه المنح والجوائز في حفل فني ساهر نظمته جمعية أمهات وآباء واولياء تلميذات ثانوية عودة السعدية بمسرح المركز الثقافي الداوديات ليلة يوم الجمعة الماضية واحياه جوق بديع مراكش لطرب الآلة والموسيقى الاندلسية وعدد من المجموعات الغنائية الشعبية.
ودعم الحفل الذي تميز بالجولة التي قادت تلميذات ثانوية عودة السعدية المتفوقات على متن حافلة النقل الحضري السياحية المكشوفة ثم عربات الكوتشي الى أهم شوارع المدينة الحمراء قبل ان يتم تقديمهن الى منصة التتويج كالعرائس وسط اجواء احتفالية غير مسبوقة بالاهازيج والزغاريد والورود ورائحة البخور كل من مجلس مدينة مراكش والمطبعة الوطنية وجمعية النور والعرفان وشركة KS events والمركز الثقافي الداوديات.
كما دعمته المدرسة المغربية لمهن الطيران CCFA إضافة الى المنابر الاعلامية الالكترونية kech 24 و klamkom و sabah marrakech.
وتميز الحفل كذلك بتكريم عدد من أطر التربية والتكوين في مراكش كما تم تكريم شركاء الجمعية المنظمة للحفل الذين ساهموا في عدد من المشاريع التربوية وتعزيز البنيات التحتية بثانوية عودة السعدية التأهيلية.
واعتبر متتبعون حضروا الحفل مبادرة المنظمين في تتويج التفوق غير مسبوقة قياسا على مبادرات مماثلة في التعليم العمومي سواء ما نظمته النيابة الاقليمية أو الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين.
ودعا هؤلاء الى الاقتداء بتجربة جمعية أمهات وآباء وأولياء تلميذات ثانوية عودة السعدية في توسيع قاعدة الشركاء والفاعلين لاحتضان احتفالات تتويج التفوق وفي حسن التنظيم ومستوى الهدايا والجوائز المقدمة مشددين على ضرورة تجنب رفع شعارات تجويد التعليم ومحاربة الهدر المدرسي في غياب فعل إشراكي لكل فعاليات المجتمع محفز على الاجتهاد والعمل في اوساط التلاميذ اعترافا بالتميز.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.