الملك فيلبي السادس سيلتقي الملك محمد السادس في ثاني زيارة له بعد الفاتيكان

حرر بتاريخ من طرف

فيلبي 6

سيكون المغرب المحطة الثانية، بعد الفاتيكان في زيارة الملك فيلبي السادس الى المغرب، وهذه ستكون أسرع زيارة رسمية للملك مقارنة مع أبيه الملك خوان كارلوس الذي زار المغرب رسميا سنة 1979.
وأبرزت مصادر عليمة، أن الملك الجديد كان قد طلب لقاء الفاتيكان، وقد تحصل الزيارة في القريب العاجل. وتؤكد هذه الزيارة الارتباط الوثيق والتاريخي للمؤسسة الملكية الإسبانية بالفاتيكان.
وتشكل البرتغال البلد الثاني الذي سيزوره الملك بحكم العلاقات المتينة بين البلدين لاسيما وأن البرتغال قد احتضنت العائلة الملكية بعد الحرب الأهلية التي كانت قد انتهت بنهاية الملكية قبل قرار الجنرال فرانسيسكو فرانكو إعادتها بعد رحيله. بينما تعتبر فرنسا البلد الثالث، وهي الدولة الأكثر أهمية سياسيا واقتصاديا لإسبانيا.
ويرى المراقبون أن العلاقات المغربية-الإسبانية لن تتأثر بالملك الجديد لسببين، الأول وهو الصداقة التي تجمع بين الملك محمد السادس والملك فيلبي السادس بحكم انتماءهما لجيل واحد بل سيسود التفاهم بينهما، وفي الوقت ذاته.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.