آلاف الأساتذة ينتظرون الافراج عن الحركة الانتقالية

حرر بتاريخ من طرف

 

بلمختار

 

بكثير من الترقب والانتظار الذي قارب الشهر، ينتظر الالاف من نساء ورجال التعليم، الافراج عن نتائج الحركة الانتقالية الوطنية، التي شاركوا فيها عن طريق الحاسوب .
والجدير بالذكر، فإن مصير العديد منهم مرتبط بهذه العملية، التي تثير الكثير من الجدل في صفوفهم، خاصة وأن ممثليهم من النقابات قد استبعدوا من حضور العملية
وقالت مصادر عليمة أن هناك شغيلة تعليمية مهمة تشارك كل سنة في الحركة بغاية القرب من محل سكناها، لكن تقابل طلباته بالرفض باستمرار رغم توفرهم على نقط عالية، مما يجعل هذه العملية موضع تساؤل.
وأضافت ان العاملين بالمناطق النائية، الذين يحدوهم الامل في الانتقال بجوار عائلاتهم، دون تحقيق رغبتهم التي ينتظرون تلبيتها منذ سنوات عديدة، مع العلم أن هناك اسر تعاني التفكك، وأساتذة يعيشون معاناة حقيقية.
وتساءلت المصادر ذاتها حول زمن إفراج وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني عن هذه الحركة التي ينتظرها الكثيرون بفارغ الصبر، وإعلان انطلاق الحركتين الجهوية والمحلية.

رحال امانوز

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.