استقالة جماعية من حزب الحركة الشعبية بجهة الدار البيضاء الكبرى

حرر بتاريخ من طرف

العنصر

كشفت مصادر مطلعة لـ ” كلامكم” من حزب الحركة الشعبية، أن منسقي الحزب بجهة الدار البيضاء الكبرى ومديونة وبرشيد وعدد كبير من الحركيين، قد بعثوا برسالة احتجاج إلى الأمين العام، أمحند العنصر، وأعلنوا من خلالها استقالتهم من الحزب.
وأفادت ذات المصادر، أن هذه الاستقالة الجماعية من حزب السنبلة، جاء احتجاجا على تهميش مناضلي الحزب بجهة الدار البيضاء الكبرى من نسبة التمثيلية في المؤتمر القادم,
وشهد حزب الحركة الشعبية على مستوى جهة الدار البيضاء تطورات جديدة. بعد أن كشفت مصادر لـ ” كلامكم” أن كوادر ومناضلي الحزب بالمدينة غاضبون بعد الزيارة الأخيرة الأمين العام للحزب، امحند العنصر، لمدينة الدارالبيضاء.
ووفق المصادر نفسها، فإن اللقاء الذي عقد بين العنصر والمنسق الجهوي للحزب بجهة الدار البيضاء، شهد تصادما قويا بينهما بعد أن خصصت القيادة الحزبية 25 مقعدا لتمثيل الجهة بالمجلس الوطني في أفق انعقاد المؤتمر القادم ، وهي الحصة العددية التي قال المنسق الجهوي لا ترقى إلى العدد الكبير لمناضلي الحزب بجهة الدار البيضاء، خصوصا وان مجلس المدينة يحضى لوحده ب 21 منتخبا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

  1. الإستقالات الجماعية من الأحزاب دليل على فشل هذه الأحزاب في تسيير نفسها ووجود شخصيات لا ترقى إلى المستوى المطلوب في مجالسها . صورة الحزب لدى المواطن ستكون على المحك بسبب هذه المشاكل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.