حزب نبيل بنعبد الله يتسبب في تفتيش مهين لرئيس حزب الاتحاد والتغيير الموريتاني من قبل الأمن

حرر بتاريخ من طرف

MauritaniaMarrCrisis

تسبب حزب التقدم والإشتراكية، في إخضاع رئيس حزب الاتحاد والتغيير، صالح ولد احننا، يوم الإثنين الماضي، لتفتيش مهين من طرف السلطات الأمنية الموريتانية في مطار نواكشوط، قادما له من مدينة الدار البيضاء بعدما حضر مؤتمر حزب ” الشيوعي الأخير”.

وقالت مصادر إعلامية أن هذا التفتيش الذي خضع له ولد احننا  يبرز مدى تراجع العلاقات التي تتجاوز المؤسساتي الى جميع القطاعات. وتنسب مصادر موريتانية التوتر الى عدم رغبة المغرب تغيير سفيره في نواكشوط.

وفي الوقت نفسه، ترفض موريتانيا تعيين سفير لها في الرباط منذ سنتين، بل سحب كل دبلوماسييها وأبقت فقط على موظفين يشرفون على تسيير السفارة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.