السلطات المحلية بحي المسيرة 1 بمراكش تمنع مشروعا اجتماعيا وتربويا مرخصا وتحجز أدوات البناء

حرر بتاريخ من طرف

 

الثلاثي الصبغيأطفال الثلاثي الصبغي في حفل

أوقف قائد ملحقة المسيرة1 بمراكش، أعمال البناء في ورش مشروع مركز الدمج التربوي والاجتماعي للاطفال ثلاثيي الصبغ الذي تباشر تشييده جمعية “أبناؤناT21” بترخيص قانوني من المجلس الجماعي والمصالح المختصة فوق أرض مملوكة لمؤسسة “العمران” بانتظار استكمال المساطر والاجراءات الادارية لتفويتها لوزارة التربية الوطنية.

وقام مقدم الحي بحجز أدوات البناء وأنذر المقاولة وأصحاب الورش إذا ما استأنفوا الأشغال دون إذن صريح من السلطات المحلية. فيما تجهل مبررات القائد لتدخل إدارته التي عليها بمقتضى القانون تعليل قراراتها أمام ما تتوفر عليه من مستندات ونسخ التراخيص التي تتوفر عليها الجمعية لإنجاز مشروعها لفائدة أكثر من 150 طفلا ثلاثيي الصبغ يتقدم بهم العمر دون أن ينالوا حقوقهم من التربية والتعليم على غرار أقرانهم وعلى قدر المساواة مع باقي الاطفال في بلادهم.

وتعمل جمعية “أبناؤناT21” على تشييد ثلاثة أقسام خاصة بذوي الاحتياجات الخاصة للتعليم العام وللترويض وللدعم النفسي والاجتماعي بمدرسة الاندلس في المسيرة 1،فوق أرض ملحقة كانت مخصصة في التصميم الاصلي للتجزئة للفضاءات الخضراء، قبل أن تقرر لجنة الاستثناءات بالولاية الاستجابة لملتمس الجمعية من أجل إنشاء مركز للدمج التربوي والاجتماعي للأطفال ثلاثيي الصبغ بشراكة مع وزارة التربية الوطنية وبتمويل ذاتي بواسطة الإحسان.

وترتبط الجمعية بعقد شراكة مع نيابة وزارة التربية الوطنية في مراكش منذ سنة 2012 لمدة ثلاث سنوات قابل للتجديد، يهم هذا المشروع الذي من شأنه تلبية حاجات فئات واسعة من الاطفال ثلاثيي الصبغ وضمان حقوقهم الاساسية في التعليم والتكوين والتربية والرعاية الاجتماعية والدعم النفسي، لاسيما وأن البنيات التحتية الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة ماتزال في مراكش تشكو الخصاص وقلة الموارد المتخصصة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.