عمدة الدار البيضاء ومدير شركة ليديك أمام هول هذه الأرقام والقضية أمام القضاء.‎

حرر بتاريخ من طرف

ساجد

تقدم عدد من أعضاء لجنة التتبع بالجماعة الحضرية بالدار البيضاء شكاية لدى الوكيل العام بمحكمة الاستئناف جاء فيها أن شخصا تم توظيفه رئيسا لمصلحة المراقبة المستمرة الامر الذي اعتبر خرقا وعلى هذا الأساس رفضت وزارة الداخلية مقترح توظيفه علما أن أجرته الشهرية تقارب 15 مليون للشهر الواحد .


وحسب الشكاية فان هذا المسؤول كان يشغل بشركة ليدك سبق له أن استفاد من 460 مليون مقابل تقاعده بالتوافق من شركة ليدك منها 160 مليون سنتيم حصل عليها للضغط على الشركة كمسؤول لمراقبتها .


وتضيف ذات الشكاية أن هناك العديد من الشبهات التي تدور حول صندوق الأشغال الذي يدر الملايير وان الجماعة الحضرية لم تستخلص ما يزيد عن 56 مليار لا زالت في ذمة الشركة وأنها الأخيرة تقوم بتمويه الرأي العام ببعض الخرجات الإعلامية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

  1. لا يأمل المغاربة الكثير من هذا القضاء الفاسد . ينبغي إصلاح القضاء بشكل واضح لكي تعود للمغاربة الثقة في دولتهم ومؤسساتها . فالقضاء هو الأساس والعدل أساس الملك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.