اغتصاب جماعي لقاصر يبلغ 7 سنوات ببني ملال

حرر بتاريخ من طرف

اغتصاب طفل

استمع قاضي التحقيق الأحداث أمس الخميس، بمحكمة الاستئناف بني ملال إلى ثلاثة مراهقين متهمين باغتصاب جماعي لطفل يبلغ من العمر سبع سنوات من عمره بجماعة أولاد عياد ببني ملال.

وحسب حقوقيون من بني ملال، فإن تفاصيل الجريمة التي اهتز لها الرأي العام المحلي، تعود بعد أن توجه الضحية بمفرده لشراء المثلجات، ليلتقي بأحد أبناء الجيران الذي أغراه بصيد العصافير بمنطقة خالية إلا من أشجار الزيتون، حيث وجد في انتظاره مراهقين آخرين. وبعد أن تمت محاصرة الطفل من قبل الأشخاص الثلاثة، الذين قاموا بالتناوب على اغتصابه، ورغم مقاومة الضحية وصراخه، فإن ذلك لم يمنعهم من إتمام جريمتهم بكل أريحية.

المراهقون الثلاثة، وبعد أن قضوا وترهم وانهوا جريمتهم، قاموا بمنحه عدد من العصافير التي قاموا باصطيادها، كما هددوه بالضرب إذا كشف جريمتهم إلى أسرته. غير أن العصافير التي قام الطفل بجلبها إلى المنزل، دفع بالأب إلى أن يشك في الأمر خاصة وأن الطفل غاب لفترة زمنية طويلة عن المنزل، وبعد أن شرع الأب بطرح أسئلة على ابنه انهار، وكشف ما قام ما به أبناء الجيران الثلاثة.

اعترافات الابن دفعت بالأب إلى التوجه لرفع شكايته إلى وكيل الملك، حيث قام بالتحقيق في القضية بواسطة الضابطة القضائية، التي أنجزت محضرا في الموضوع بحضور أولياء أمور المتهمين، كما توجه الأب رفقة أحد عناصر الشرطة إلى إحدى المصحات الخاصة والتي قام طبيبها بفحص الضحية فحصا دقيقا وأكد على أن عملية الاغتصاب تمت بالفعل، كما تم التوجه إلى المستشفى الجهوي بني ملال لتسلم شهادة طبية ثانية، لقوتها وحجيتها مقارنة مع القطاع الخاص.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.