المؤتمر العربي الدولي للثروة المعدنية يوصي بتكثيف التعاون العربي بقطاع التعدين

حرر بتاريخ من طرف

دعا المشاركون في المؤتمر العربي الدولي ال13 للثروة المعدنية في مدينة مراكش  إلى تكثيف التعاون العربي المشترك في قطاع التعدين من خلال مشاريع استثمارية في مجال الصناعة التعدينية.
وأكد المشاركون في بيان صدر في ختام أعمال المؤتمر الذي امتد ثلاثة أيام ضرورة مواكبة المستثمر في جميع مراحل إنجاز مشروعه مع إعطاء الأولوية للمناجم الصغيرة والمتوسطة وفسح المجال للقطاع الخاص العربي إلى جانب وضع الآليات الناجعة لتيسير التنسيق بين المستثمرين في القطاع الخاص.
وشددوا على أهمية تشجيع الاستثمار ووضع حوافز جديدة للاستثمار وتبسيط الإجراءات في قطاع المعادن والاستفادة من الأبحاث التي تنجزها المختبرات ومراكز البحوث العربية المتخصصة في هذا القطاع وتعزيز التنسيق فيما بينها.
ودعا البيان الختامي إلى تكثيف عمليات الاستكشاف والتحري المعدني عن العناصر الأرضية النادرة من قبل الهيئات العربية المعدنية المكلفة بالمسح الجيولوجي والثروات المعدنية وتشجيع البحث العلمي في مجال دراسة تطوير العناصر الأرضية النادرة.
واشار الى أهمية التنسيق في مجال الاستشعار عن بعد والنظم المعلوماتية الجغرافية من أجل تبادل الخبرات والبرامج بهدف تحقيق تكامل في هذا المجال وإنجاز دراسة حول التكامل العربي في قطاع التعدين بالتنسيق مع المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين.
وافتتح المؤتمر اعماله يوم الاثنين الماضي تحت شعار (الثروة المعدنية: إمكانات واعدة لتنمية مستدامة) بمشاركة وزراء الثروة المعدنية العرب ومؤسسات وهيئات وشركات عربية وأجنبية عاملة في قطاع التعدين والاستثمار.
وعقد الوزراء العرب على هامش المؤتمر اجتماعهم التشاوري الخامس تابعوا خلاله توصيات الاجتماع التشاوري الرابع لوزراء العرب المعنيين بشؤون الثروة المعدنية الذي انعقد في الخرطوم سنة 2012 وبعض أنشطة ومنجزات المنظمة العربية للصناعة والتعدين في مجال الصناعة المعدنية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.