حقوقيو الشمال مستاؤون من الحكم الصادر عن ابتدائية تطوان على ألماني استدرج قاصرتين إلى داخل عربته السياحية  

حرر بتاريخ من طرف

 محكمة تطوان

قضت المحكمة الابتدائية بتطوان، مساء يوم الاثنين 28 أبريل ‌2014، بسنة واحدة سجنا نافذا في حق مواطن ألماني استدرج تلميذتين قاصرتين الى عربته السياحية.

وتعود اطوار هذه القضية الى يوم الخميس 27 مارس 2014 عندما تم إلقاء القبض على شخص يحمل الجنسية الألمانية بمدينة تطوان بشمال المغرب من طرف الشرطة، بعد محاصرته من طرف مجموعة من المواطنين اللذين أثارهم  دخول قاصرتين بالزي المدرسي إلى داخل عربة المتهم السياحية قرب المحطة الطرقية.

وقد تلقى مرصد الشمال لحقوق الإنسان الحكم الصادر عن المحكمة الابتدائية بتطوان باستياء كبير باعتباره حكما مخففا خصوصا ان الامر يتعلق باستدراج تمليذتين قاصرتين .

كما دعا القضاء المغربي الى اصدار احكام زجرية ورادعة في حق المعتدين على الاطفال ( البيودفيلين .

ويذكر أن  المتهم هو صحفي ومنتج إعلامي لإحدى شركات الإنتاج المعروفة بألمانيا استدرج القاصرتين من أمام أبواب مؤسستهما التعليمية.

وقد حجزت السلطات الأمنية  مع المتهم كاميرا رقمية التي قد يكون قد استعملها في التقاط صور ومشاهد للتلميذتين أو ضحايا آخرين محتملين خصوصا أنه زار العديد من المدن المغربية الاخرى.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.