حملة تطهيرية غير مسبوقة في صفوف الشرطة تخير أمنيين بين الاستقالةأو المتابعة أمام القضاء

حرر بتاريخ من طرف

 

 

اضطر العديد من رجال اأمن بمدينة الدار البيضاء ومدن اخرى إلى التوقيع على وثيقة تؤكد اتسقالتهم من مهامهم، بعدما واصلت المديرية العامة للأمن  تخير مسؤولين بين الاستقالة أو متابعتهم  أمام  القضاء، بسبب ارتكابهم أخطاء ومخالفات مهنية، أو مراكمة ثروات مشبوهة حسب تقارير أمنية ، وهو الأمر الذي تكرر في مواجهة أمنيين بتطوان وطنجة ومراكش.

وحسب المساء، فإن مسؤولين أمنيين رفضوا توقيع الاستقالة المقدمة لهم من طرف المديرية العامة للأمن الوطني، جرى تنقيلهم إلى كل من مدينتي الراشيدية وزاكورة كإجراء تأديبي ، بعد ان رصدت تقارير أمنية ارتكابهم اخطاء مهنيةّ، في حين وقع عميد شرطة معروف استقالته من السلك الأمني.

إقرأ أيضاً

التعليقات

  1. جرى تنقيلهم إلى كل من مدينتي الراشيدية وزاكورة كإجراء تأديبي
    ان كان هدا يعني شيئا انما يعني ان سكان الراشيدية وزاكورة يسكنون هناك كاجراء تاديبي .والتاديب يعني الحرمان من اشياء ما ……………..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.