أزيد من 25 ألف مهاجر مقيم بالمغرب تمت تسوية وضعيتهم القانونية

حرر بتاريخ من طرف

افارقة

قال تقرير حكومي إن عملية تسوية الوضعية القانونية للمهاجرين المقيمين بالمغرب، شملت أزيد من 25 ألف مهاجر كعملية استثنائية في فاتح يناير 2014، وذلك في إطار تنزيل استراتيجية وخطة العمل الجديدة لمعالجة الإشكاليات المرتبطة بالهجرة، وذلك بتنسيق مع الجمعيات العاملة في مجال الهجرة.

وحسب التقرير ذاته والذي صدر بداية أمس الخميس، فقد تم خلال الشهر الأول فقط تلقي حوالي 10 ألف طلب تسوية، بالإضافة إلى تسوية طلبات اللجوء والتي تجاوزت 580 طلبا،  كما تم في هذا الإطار، اعتماد ثلاثة قوانين جديدة في مجال الهجرة و يتعلق الأمر بإقامة الأجانب وقانون يتعلق بحق اللجوء و  محاربة الاتجار في البشر.

كما أن التقرير أوضح تعزيز حماية حقوق المغاربة المقيمين في الخارج و توفير تدبير أفضل للأزمات والحالات الاستعجالية، حيث تم تحويل 10 ملايين درهم برسم سنة 2012 لفائدة 53 قنصلية و 10 سفارات لإبرام عقود سنوية مع محامين لتقديم الاستشارات القانونية والإرشادات الضرورية، كما سجل سنة 2013 تنفيذ برنامج المساعدة القانونية والقضائية الموجه لفائدة 34 مستفيدا من مختلف بلدان الإقامة، ودراسة ومعالجة 2297 شكاية وطلب ذات صلة بالمجالين القانوني والإداري إلى متم شهر أكتوبر من سنة2013، كما تم وضع صناديق للدعم الاجتماعي لفائدة مغاربة العالم في وضعية استغاثة أو هشاشة لدى 18 دولة والعمل على تقويتها؛

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.