تحليل. الشيخ تميم والإخوان…… “سأعيش في جلباب أبي”

حرر بتاريخ من طرف

Qatars-Emir-Hamad-bin-Khalifa-al-Thani-and-his-son-qatari-Crown-Prince-Sheikh-Tamim-bin-Hamad-al-Thani

أمير قطر الجديد يزور السودان. الخبر عادي في مضمونه. و يندرج ضمن التنقلات التي دأب عليها قادة الدول إلى مختلف الأقطار والأمصار حينما يتولون مقاليد الأمور في بلدانهم .

بيد أن “السفرية ” السودانية للشيخ تميم لها طعم آخر. لا علاقة له بزيارات المجاملة التي تشكل باكورة أول رحلات سياسية لزعماء الدول.

 صحيح أن الأمير القطري الجديد، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ورث عن الأمير الوالد إرثا ظلاميا ثقيلا يتمثل في سيطرة واستحكام التيار الإخواني، المصنف كتنظيم إرهابي، في الإمارة القطرية سرا وعلنا، ولكنه عجز حتى الآن عن تغيير دفة الأمور لفائدة تدشين سياسة قطرية جديدة، تقوم على التصالح والإخاء مع جيران قطر من دول مجلس التعاون الخليجي. ربما لأن الشيخ حمد بن جاسم والشيخة موزة مازالا يحركان دواليب القرار من وراء الستار، مستغلين انعدام الحنكة والتجربة السياسية الكبيرة للأمير تميم.

وقد يكون هذا العامل من وراء إخلال قطر، حتى في ظل العهد الجديد، بالتزاماتها الأمنية والحدودية مع دول المجلس، واستمرارها في احتضان المتطرفين والهاربين من قضاء وعدالة تلك البلدان، وارتمائهم على صدر الدوحة “الحنون”، مما أفضى إلى سحب سفراء السعودية والإمارات والبحرين من قطر.

لذلك لا يستبعد المراقبون والمتتبعون للشأن السياسي الخليجي أن يكون الهدف الحقيقي من وراء زيارة الشيخ تميم إلى السودان، هو العثور على مخرج آمن للتركة الإخوانية الثقيلة، و الإبتعاد – ولو برهة من الزمن- عن ظل الوالد والأميرة الأم، امتثالا للمقولة الشهيرة ” لن أعيش في جلباب أبي” .

وتفيد صحيفة ” العرب” اللندنية أن الشيخ تميم بن حمد آل ثاني حينما يزور السودان، فإن ذلك يندرج “ضمن محاولات الدوحة للبحث عن ملاذ للعناصر الإخوانية، الذين لم تعد تستطيع إيواءهم بفعل الضغوط الخليجية”.

قطر إذن  لم يعد بمقدورها إيواء جمرة الإخوان بسبب التداعيات التي خلفها قرار سحب السفراء و أدخل الإمارة القطرية في غرفة إنعاش ،بعد ظهور آثار العزلة السياسية والإقتصادية التي أصبحت تلقي بظلالها على البلاد.

و تذكر التقارير الصحفية أن أمير قطر سيقوم  بجولة أوسع في  شكل  “حملة  مبكّرة لمقاومة شبح العزلة عن الدولة الخليجية، بعرض مغريات مالية واقتصادية خصوصاً على الدول المأزومة التي تواجه مصاعب متنوعة بفعل أوضاع داخلية غير مستقرة، على غرار السودان وتونس وموريتانيا والجزائر التي يتوقّع أن تشملها جولة أمير قطر”.


أحمد الإبراهيمي

إقرأ أيضاً

التعليقات

  1. يقول المثل من أين ذلك الجرو، من ذلن الكلب، يعني أن الجرو تميم سيتبع خطوات ابيه في دعم الارهاب والمؤامرات والصراعات الداخلية ببلدان الربيع العربي ، لأنه هي الهواية المفضلة عنده وعند كل من فيه رائحة الدم القطري

  2. رجاءا أفيدوني كيف يمكن لمن تربى على الاجرام وحياكة المؤامرات الانقلابية واللعب بالنار والتحريض على العنف ان يكف عن ذلك، قطر تغير فيها الوجه فقط اما السياسات العدائية الحربائية فلا زالت مستمرة، لأنهم يرضعون من ثدي الخيانة منذ الصغر

  3. العامل كله يععلم بأن الثور القطري المريض يتجول في العالم العربي ليشحد الدعم الاقليمي لجماعة الخرفان المسلمين، الارهابيين بد ان عزلتها جل الدول العربية، وهكذا كان يفعل أبوه حينما يريد ان يوجه سهامه نحو دولة ما

  4. في تقديري فإن زيارة تميم للسودان والجزائر وتونس ليست عادية وانم الاثارة موضوع دعم الكلاب الارهابيية بمصر بعد ان طردهم السيسي منها، كما انه يحرضهم على اعتبار الانتقال المشروع للسلطة في مصر انقلابا عسكريا، ويحثهم على عدم الاعتراف بالرئيس القادم لمصر

  5. دويلة موزة وتميم التي لا تمتلك جرأة المواجهة المباشرة مع أسيادها لا زالت متمادية في الاعيبها ضد العرب، هذه المرة تزور الجزائر لتحيط معه مؤامرات عدائية للمغرب، وستعلن لكم الايام انه سيلتقي بقائد الكلاب اموالين للبوليساريو، وأنه سيدعهم في الانفصال وسيرسل لهم المعونات والاموال والسلاح

  6. الجاموس المدعو تميم لا يمتلك ادنى خبرة أو تجربة في الحكم أو إدارة الدول، فكيف يمكن له ان يسير البلاد على منواله، بل العكس سيسيرها على منوال أبيه الثور البري الضخم الذي يتدخل في الوحال ليجعلها مستنقعات، وكل ذلك عن طريق تنفيذ ما يرسمه الصهوني عزمي بشارة

  7. دويلة موزة داعمة للارهاب والقاعدة وتبرهن على ذلك بلعبها ضد مصلحة الشعوب ودعمها للارهابيين الخونة بمصر، الذين عاثو في الارض، كما انها تشحذ الدعم بالعالم العربي ضد مصر والسعودية

  8. كما يعلم الجميع فاي بلد تدخلت فيه قطر وجزيرتها الا ويشهد عواصف اجتماعية تحركها المخابرات العميلة للاعداء، وتمتلك خبرة جيدة في الاطاحة بالانظمة، ثم تمولهم بالسلاح لتثير فتنة الحرب الأهلية بينهم

  9. حينما تريد ان تنتقم من دوله فإن ها تسلط التها الاعلامية الخبيثة الجزيرة الارهابية وتوظف اموالها في الضغط على الشعوب وايقاد نار الفتنة وهطا بدأ مند ظهور هذه الدولة الخبثة بين احضان العرب، والمشكل فينا نحن من يسكت لها لتفعل ما تريد

  10. عجبا لدولة تدعي التعاون والالتزام بالاهداف النبيلة و..و,,, يا قطر ويا مجرمة ويا خائنة العرب، الن تكفي عن فعل هذا العمل المشين وتدعمي الارهاب والاخوان المجرمين المخربين؟؟ يا تميم، رجاء كف عن مناوراتك التي وثثها عن ابوك المجرم

  11. انتم تعرفون ياا سادة أن منذ الكلاب القطريون لا يغيرون سياساتهم العدائية ضد العرب، هم دائما ابا عن جد يخدمون مصالح الاعداء، ضدا على مصلحة العرب، لصالح اسرائيل وأمريكا وكل من يكره العرب والمسلمين

  12. أولاد الكلبة كلهم كلاب فلن تجد فيهم يوما ما قط وفي فلا حمد ولا الشيخ جاسم ولا تميم ولا موزة سيغيرون سياستهم المبنية على الخداع والكذب والبهتان، اتعلمون لماذا ؟ لأنهم ذئاب والذئب لا يؤتمن عليه، والعرب يعلمون ذلك جيدا وصامتون: فإلى متى الصمت…

  13. هؤولاء الشيوخ المجرمون الذين يفتون بجواز محاربة العرب لأنهم يتقاضون الاموال مقابل الفتوى، وتميم يدعمهم لاصدار فتاوى تحريصية على العنف ونصرة الاخوان المجرمون، ف مصر ويسافر للخارج لكي يفرق الاموال علي ضعاف النفوس لجمع الدعم لهؤلاء الارهابيين

  14. يرى المراقبون والمهتمون بالشأن القطري بأن الزيارة الحالية التي يقوم بها هذا المجرم للبلدان العربية ستتبعها مشاكل وتتبعها مخططات ومؤامرات وستكتشفون ذلك في انتخابات الجزائر والاخوان بتونس والسودان، كل هذه البلدان فيها قلاقل اجتماعية وستغذيها المؤممرات القطرية التي ترافق الزيارة الحالية

  15. الخائن الذي يدعى تميم الابن البار لتسيبي ليفني لا بد أنه سيجر ويلات على البلدان التي يزورها، لأنه لا يزورها لوحده، بل تذهب معه المخابرات التي تعمل بموازاة زيارته وتنبش في الملفات لتحرك المياه الراكدة في البلد، سينفجر السودان في وجه البشير، وستسيل الدماء في الجزائر، وسيعشش الاخوان الارهابيون في تونس، وكل هذا بدعم قطري واضح

  16. هذه ليست بجديدة الحكام القطريون معروفون بالخيانة والعقوق والانقلابات، لكنهة يتفنون في الطاعة والالتزام بالقواعد التي تسطرها اسرائيل والغرب، فقط هنا تظهر طاعتهم، فإذا خلع أحد منهم الجلبلب يلبسه الثاني وهكذا دواليك

  17. أظن ان القطريين بارعون يا اخي في الوفاء وطاعة الوالدين، ليس في ما امر به الله وانما بما امرت به السياسة، يعني ان تسقط اباك فهو عقوق، ولكن ان تخدم مخططاته وتكمل ما بدأه فهذه طاعة جميلة، ولا يعرفها إلا من يعرف جديا كيف تسير الامور في قطر،

  18. إن الطاعة التي يتقنها حكام قطر هي طاعة اسرائيل والامريكان فقط لا غير، لأنهم ينفذون مخططاتها الارهابية الماكرة التي تضرب العمق العربي وتخرب البلدان، وبالتالي يبحث العرب عن إعمار بلدانهم فيلتجؤون للشركات الاجنبية التي يديرها الصهاينة ويستفيدو مما دمرته قطر ليبنوها من جديد…

  19. على منوال قولة الزعيم القذافي رحمه الله من انتم، من تكونون، انتم اغبياء انتم جبناء، لأنكم رضيتم بالذل لعنكم الله يا مجرمين يا خونة، يا تميم وحاشيته، ستندمون، ستكون عليكم ثورة، ويخرجونكم من قطر ويبحثون عنكم بيت بيت دار دار زنقة زنقة..

  20. العالم بأسره يعلم بأن دولة قطر تخون العالم العربي !قطر السبب الرئيسي في ثورة المصريين وتخريب البلد.. قطر السبب الرئيسي في تدمير بعض الدول العربية .!

  21. العالم يشهد أن الجزيرة هي التي فضحت مجازر السيسي . الإخوان في مصر وصلوا إلى ما وصلو إليه بثقة الشعب فيهم وليس بالعنف . العنف خرج من العسكر الخائن لشعبه … يبقى الحقد على الإخوان مرجعه إلى أن الكفر ملة واحدة كما أن الإسلام ملة واحدة والمسلمون إخوة والكفرة شتات لأن لا شيء يجمعهم . والبقاء للأصلح والأقوى . أما وإن الإسلام دين السلام والرحمة ودين العلم والمعرفة . ورغم أن أهله يتعرضون للإضطهاد في كل زمان ومكان فإن الله سيأتي بالنصر من عنده للإسلام وأهله وهذه هي سنة الله في الكون … سيأتي النصر من عند الله كما نصر الله رسله وأنبياءه . قال تعالى :”وكان حقا علينا نصر المؤمنين”

  22. لا تحجب الشمس بالغربال . الحقيقة يعرفها الجميع . قطر هي الدولة العربية الوحيدة التي دعمت الشرعية والإرادة الشعبية بمصر . أما الدول الخليجية وغيرها ممن ثمن الإنقلاب فكانت تخاف من انتقال عدوى الثورة إلى ترابها . فاجتهدت ما أمكن في دعم السيسي الخائن وانقلابه . أما إخراج السيناريو فقد كان مشتركا بين أمريكا وإسرائيل .
    الحكاية بدأت من أيام الحرب على غزة وتوالي بعض الخطابات من علماء مصر إلى حسني مبارك و أمراء وملوك الخليج إلى دعم الفلسطينيين الأبرياء . فما كان من مبارك إلا أن تحين الفرصة لإغلاق بعض القنوات الدينية كقناة الناس والرحمة اللتان كانتا على رأس القنوات التي تتابعها معظم الأسر المصرية لأنها لا تبث مجونا ولا فاحشة بل تدعو إلى الله وإلى السنة المحمدية . أما الإرتفاع الطفيف في أسعار المواد الإستهلاكية آنذاك فلم يكن سوى تلك القطرة التي أفاضت الكأس . فكانت الثورة …و لن تهدأ مصر مادام فيها الظلم والجور والفساد .
    لقد كانت ثورة مصر ضد القمع والظلم والخذلان العربي للقضية الفلسطينية … ولن تسترجع القدس إلا بقيام المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها . فلن تكفي قطر أو تركيا أو تونس بل على العالم الإسلامي أن يستيقظ ويغير واقعه . فلا يعقل أن تكون الدول العربية أول مستورد للمواد الفلاحية والأسلحة الإسرائيلية وإسرائيل تقتل الفلسطينيين كل يوم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.