محور الشر الجديد: إسرائيل وإيران وقطر

حرر بتاريخ من طرف

 

أحمد  الابراهيميMOI

الصراع والتنافس بمنطقة الخليج العربي سيزداد ما لم تتمكن ” دول المثلث”، ويقصد بها دول الخليج وإيران والولايات المتحدة الأمريكية، من التفاهم على أرضية المصالح المشتركة، والأخذ في الحسبان أهمية أمن المنطقة واستقرارها، سواء لدولها أو لشعوبها أو لدول العالم.

في كتابهما المميز “قطر وأسرار الخزنة السرية” يقول الكاتبان كريستيان شينو وجورج مالبرونو، إن قطر الدولة “المجهرية” في المنطقة تدرك أنه لا يمكنها الاستمرار والبقاء في محيط تسيطر عليه دول أكبر مثل إيران والغريم السعودي، إلا باللعب على المتناقضات التي تشكلها دول مثل إسرائيل وتركيا.

 إن قطر تضع نفسها مطية لأجهزة المخابرات الأجنبية، وتحالفها المشبوه مع إيران ضد الدول العربية، يجعلها الذراع السياسي والمالي لإسرائيل في المنطقة، فقطر دولة بلا توجه، وتعتبر شوكة إيرانية في خاصرة الدول العربية، وتقوم بتنفيذ مخطط إسرائيل الذي يقضى بتقسيم وتفتيت الدول العربية، والدليل على ذلك دعمها لجبهة النصرة السنية التي تقاتل ضد الدولة السورية، ودعهما للحوثيين الشيعة في اليمن الذين حاربوا الجيش اليمنى ولعبوا دور حاسم في عملية التقسيم الكونفدرالي لليمن.
والواقع أن العلاقة بين قطر وإسرائيل التي انطلقت قبل مجيء الأمير حمد السابق، في 1993 تعززت أكثر منذ 1996 وكان محورها دائماً الغاز، قصد ضمان نفاذ قطر إلى الأسواق العالمية بعيداً عن الجارين إيران شمالاً والسعودية جنوباً.

ويهدف المخطط القطري إلى تحويل ميناء حيفا إلى أكبر مصدر للغاز القطري إلى أوروبا، ولكن هذا المشروع يصطدم بعائقين هامين، الأردن من جهة والتشكيلات الإسلامية المختلفة التي تعادي هذا التوجه، لذلك تسعى قطر إلى تفجير الأردن بمحوه من الخارطة أولاً، ثم تحويل ما تبقى منه ومن فلسطين إلى دولة فلسطين الجديدة، التي تقبل باحتضان قسم من أنابيب الغاز القطرية التي تصدر إلى أوروبا ومن فلسطين الجديدة تشق سوريا إلى تركيا الحليفة الموثوقة لتصدير الغاز القطري إلى أسواق عالمية أخرى في آسيا والشرق الأقصى.

وعلى هذا الأساس وبالتوازي مع توطيد العلاقة بالنقيض الإسرائيلي رفعت قطر من ارتباطها بالإسلاميين بمختلف تشكيلاتهم، خاصة بعد أن فاجأتها الأحداث المتسارعة في العالم العربي بدءا بالثورة التونسية، فتصدت الجزيرة لدعم التحركات التالية في ليبيا ومصر واليمن وصناعة بعض ما ينقصها من خلال الصور والتقارير، انتهاءً بسوريا العقبة الأخرى على طريق الغاز القطري في مسيرته نحو تركيا. ولكن إفلاس العملاق الأمريكي أنرون جاء في الوقت المناسب ليؤجل هذا المشروع الذي لا يزال قائماً، ولولا اندلاع الاحتجاجات والتغييرات السياسية الخطيرة التي عرفتها المنطقة ودور الجزيرة فيها وفي تغطيتها ما تسبب في ظهور تباينات في وجهات النظر بين الدوحة وتل أبيب وأوحت بقطيعة حقيقية بينهما، لكانت أشياء كثيرة في المنطقة.

ولكن دعم قطر للإسلاميين وخاصة الإخوان بشكل مكثف ومفضوح بما فيهم المتطرفين منهم من سوريا إلى الجزائر انتهاء بمالي والساحل الإفريقي حتى نيجيريا، إلى القوقاز وأفغانستان وباكستان وغيرها وتسبب في توتير العلاقة بين الدوحة وأكثر من عاصمة وطرح أسئلة عن سبب إصرار الدوحة على هذا التوجه المُريب والذي يؤكد على دور قطر الهدام في المنطقة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

  1. محور الشر تتصدره قطر تلك الدويلة التي تشبه فقاعة الصابون معجبة بنفسها، سيجيئ اليوم الذي ستنفجر فيه لا محالة، وأتنبأ لها بذلك قريبا خاصة بعد وقوف الاقويا ضدها ومن بينهم السعودية والامارات

  2. إن الدولتين السعودية والامارات القويتين في المنطقة لن يسمحا لهذه الدويلة النذلة بأن تتحداهم أو أن تأخذ مكانتهم وتتحدث باسمهم في إطار مجلس التعاون الخليجي، أو من خلال ععمالتها لايران واسرائيل فالعرب أشداء وسوف يقفون أمامها ولن تفلح

  3. من تكونين أنت يا قطر يا نذلة أنت ستكونين الى زوال وان شاء الله سيكون ذاك قريبا جدا، سيحطمك الرجل القوي خلفان، وستدكك السعودية وستخنقك البحرين، فايران التي تريد التدخل في البحرين انت من يساعدها وستندمين على ذلك

  4. الخرفان القطريون مفتخرون بما يقومون به من دناءة وسوء أفعال وأخلاق، لكنهم نسوا انه من يضحك كثيرا سيبكي أكثر بكثير في الأخير، ولن تجد من يقدم لها فوطة لتمسح دموعها التي بدأت تتساقط منذ الان أي مع سحب الدول القوية في المنطقة لسفرائها من تلك المزبلة، التي تريد ايران ان تتبول فيها واسرئيل تتغوط ههه

  5. الخطأ الذي اقترفه مجلس التعاون الخليجي هو أن احتضن قطر وقواها ودافع عنها من الثورات واحتضنها حيث كانت الاحتجاجات تقض مضجعها، والان هي تنكرت للدعم الاخوي الذي قدمه لها جيرانها وتستحق بذلك الدك من وجه الخريطة، وايران استغلت تقارب قطر مع البلدان الخليجية العدوة لكي تصل اليها بأي ثمن

  6. الحرباء قطر المتباهية بتحركاتها الصهيونية، بانجازاتها الماسونية، تتطاول على العرب وتؤذيهم، إنها بئس الدولة وبئس الجار، تستحق الدمار اللهم زدها عزلة عن عزلة الى يوم ترجع فيه تقبل الارجل والايادي للشرفاء، واسرائيل تتفرج وتتحين الفرصة لكي تنقض على العرب، أما ايران فحدث ولا حرج، فهي المستفيد الاول مما تقوم به المجرمة قطر من مناورات معادية للعرب

  7. لقد برهنت قطر من خلال نهجها السياسي عن حربائية وانتهازية واضحة، استهدفت كل المقومات الأساسية للوحدة العربية التي كانت مطمحا وأملا، فحولتها الدوحة وايران إلى كابوس من خلال دعمها لكل الحركات الإرهابية في العالم العربي، واسرئل التي تريد من العرب ان يتفرقوا تجد نفسها مسروروة جدا وهي ترى العرب يتقاتلوا بفعل المخططات الطرية الفتاكة

  8. لقد برهنت قطر من خلال نهجها السياسي عن حربائية وانتهازية واضحة، استهدفت كل المقومات الأساسية للوحدة العربية التي كانت مطمحا وأملا، فحولتها الدوحة وايران إلى كابوس من خلال دعمها لكل الحركات الإرهابية في العالم العربي، واسرئل التي تريد من العرب ان يتفرقوا تجد نفسها مسروروة جدا وهي ترى العرب يتقاتلوا بفعل المخططات الطرية الفتاكة

  9. ألم تروا أنه حينما وقفت قطر بجانب الاخوان ضد إرادة الشعب المصري العربي، تبين لنا أنذاك أنها لا تريد مصلحة العرب ولا الشعوب التي ادعت انها تقف بجانبها ضد الفساد بل هي الفساد بعينه، أمل تروا انها لا تقدر على انتقاد ايران، ولا الحملات المستعرة التي تقدوها العالم الايرانية ضد الامارات والسعودية والبحرين. لماذا؟ لأن قطر تدعم ايران في ذلك

  10. يا عرب اشهدوا وليشهد العالم فلتنظر قطر الى ما تفعله، سياساتها الاجرامية باتجاه مصر وبلدان ما يسمى عبثا الربيع العربي تؤكد يوما بعد يوم أنها مريضة وأنها ستكون الى زوال وأن قطر لا يهمها سوى نفخ بطن زعيمها الانقلابي ، ولا يهمها سوى ان يرضى عنا نتانياهو واحمدي نجاد واوباما

  11. أنا لازلت في حيرة من أمري ولا ادري لماذا لم يرد الاخوة العرب في الخليج على تلك البقعة السوداء بقرار غير سحب السفراء/ كالمقاطعة الشاملة للانشطة الاقتصادية والتجارية والرياضية ثم غلق المجالات الجوية والبحرية، ةستنظرون كيدها ماذا سيدفعها لتفعل، ستحفر تحت البحر لتصل الى الاخوان الإرهابيين، قطر مجرمة حرب بهذا المنطق لانها تبيع العرب للأعداء ايران واسرائيل وامريكا

  12. اتلاحظون لماذا لا تتجرأ قطر على ذكر أوضاعها الداخلية؟ ولماذا لا توجه مدفعيت الجزيرة لانتقاذ ايران وحزب الله وتركز على البلدان العهربية فقط؟ الجواب؟؟ الامر واضح قطر هي خادمة المعادين للاسلام والعرب، تخاف ان يدكها صاروج طهران او اسرائيل

  13. إن تمادي قطر في التشهير بغيرها عبر بوقها الإعلامي الجزيرة ولأن سياسة المقايضة هذه لا تقوم على مبادئ أو مقومات أخلاقية معينة، فإنها كثيراً ما تتعرض للانتكاس والتراجع، شكرا الثلاثي الخليجي، وحذار من مخططاتها التي تحيكها ضدكم وتمنحها للأعداء خاصة ايران التي تتربص بكم

  14. عاديني نعاديك واعطيني لن نعطيك، استر على افضحك، اساعدك ليس حبا فيك بل لأستغلك من بعد، امنحك المال ليس لسواد عيونك بل لتخدم سياساتي ومخططاتي…هذا هو منطق قطر في التعامل مع الغير، ادا عاديتني ابيعك لعدوك، وادا احجببتني انافقك وأستغلك ويوم تظهر مصلحيت مع عدوك أصادقه وأفضحك مها أقصد اسرائيل وايران

  15. ان غدا لناظره قريب وسيجيئ اليوم لتدفع فيه سيدة الاخوان المتأخونة قطر العميلة ثمن تحريضها ضد الشعوب، ستخسرين الرهان لا محالة يا مجرمة، وستدفعين ثمن تعنتك وعمالتك لصالح اعداء العرب ايران واسرائيل

  16. صدقوني لم ار في حياتي انذل وابشع واخبث نظام عميل كالنظام القطري الانقلابي الذي يستأسد على الضعفاء ولا يرحم من جاء في طريقه رغم انه ينفذ مخططاته، تخون العرب مع اسرائيل، وتقدم لهم نقط ضعفهم، هل هذه دولة يؤتمن عليها؟؟؟ لا أظن ذلك

  17. إسرائيل تخطط لاحتلال العرب من النيل الى الفرات وقطر تساعدها في ذلك عبر تخريب البلدان العربية وايقاد نار الفتن والتطاحنات الشعبية، أما ايران فإنها تريد ان تمتلك الخليج العربي لتجعله شيعيا فارسيا على مقاسها

  18. إن تلك المجرمة قطر وبعد استغلالها لسذاجة قائدي الاحتجاجات الشعبية في العالم العربي وبد قضائها لمأربها في تلط الدول ها هي اليوم تحاول نفث سمومها ببلدان الجيران وتبيعها للدول الغربية، والفارسية العدوة، انها حرباء لا تصلح سوى للدك بالمدافع

  19. لاتزال تبيع العرب للإعداء بعد ان حرضت على اسقاط الأنظمة في اليمن ومصر وسوريا والعراق وتونس، اندس عملائها في جنوب السعودية، وفي المنامة لتحريك الفتنة، لكن الأشداء الخليجيين كانوا لها بالمرصاد، لكن مخططاتها وؤامراتها لازالت تحاك وتحبك لتقدمها جاهزة للأعدء اسرائيل وايران

  20. انت تتعاملين مع الاعداء قطر وامريكا وايران اظن انه لا مجال للتسامح مع هذه العميلة الخائنة للعرب والعروبة والإسلام، هيا يا عرب اتحدوا ضد هذا الورم الخبيث ، يا عميلة الصهاينة، أنت اليوم في اسفل سافلين، السعودية والامارات ستغرقك في دقيقة لو شاءتا ذلك، انت تشبهين مساحة قصر الملك عبد الله بن عبد العزيز حفظه الله، وتتجرئين على تجاوز حدودك

  21. هذه المجرمة الخائنة لقد عاتت وتمادت، تجاوزت الحدود واخلفت الوعود، هي اليوم اما ان تؤدي ثمن أفعالها الشيطانية أو وجب قتالها وهو حلال فيها لأنه عميل للأمريكان وإسرائيل وجزب الله الشيعي المريض، هيا حاربوها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.