مرشحة حزب العمال الجزائري للرئاسيات تعتبر زيارة جون كيري وأمير قطر لبلادها مصدر تشاؤم

حرر بتاريخ من طرف

LouizaHanoune

فيما يعتزم الحلول بالجزائر كل من  وزير الخارجية الامريكي  جون كيري  وأمير قطر الشيخ تميم ، انتقدت المرشحة الرئاسية للانتخابات في الجزائر وزعيمة حزب العمال الشيوعي لويزة حنون، زيارة هذين المسؤولين واعتبرتهما مصدر خطر  وتدخل في إطار الضغط على الدولة الجزائرية .

 

ووصفت  حنون  مرشحة حزب العمال ، في تجمع لها بالمسيلة أمس، عن الزيارة التي سيقوم بها وزير الخارجية الامريكية جون كيري، رفقة امير قطر  انها  زيارة  تشكل مصدر تشاؤم “.واضافت قائلة في ذات الحديث أثناء تجمع انتخابي لها بالمسيلة ، كما نقلت ذلك صحيفة الشروق الجزائرية، “ماذا سيفعلون عندنا”  في إشارة إلى رئيس الدبلوماسية الامريكي وأمير قطر.

 

 ونقلت الشروق أن لويزة حنون قولها لانصارها  أن تلك الزيارتين “تاتي في سياق الضغط على الدولة الجزائرية للتراجع عن المكاسب”،وارت ان امريكا تهندس لفوضي في بلادها بينما قط تمول الارهاب

 

عن خلفيات هاته الزيارة التي اعتبرتها زيارة مشؤومة تدخل في سياق الضغط على الدولة للتراجع عن المكاسب، وقالت “وش جايين يديروا عندنا”، متهمة قطر  بتمويل الارهاب و امريكا هندسة فوضى الربيع العربي.

 

وجاءت تصريحات حنون في عقب إعلان الخارجية الأمريكية عن زيارة مرتقبة في مطلع أبريل لوزير الخارجية  الامريكي جون كيري إلى الجزائر يحل بعدها بالمغرب.

ألف بوست

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

  1. غرداية..
    يا غرداية أبشري..
    عرابُ الدم العربي… يحل بالجزائر

    غرداية مدينة صغيرة تقع جنوب الجزائر(600 كلم جنوب العاصمة)، عرفت مؤخرا أحداثا دامية بين أبنائها، العرب و الآمازيغ، الذين تعاشوا على امتداد قرون من الزمن.. ويبدو أن رياح الفرقة والعداء والطائفية الملتهبة، في سوريا وليبيا ومصر والعراق.. قد وصل لهيبها إلى غرداية.. ولئن استطاع ابناء غرداية و أعيانها، السيطرة على الوضع، والسيطرة على اللهيب، وتخفيف حدة التوتر، فيبقى السؤال الذي يؤرق كل غيور على هذا الوطن العربي: إلى متى؟ إلى متى يبقى الوصال والتآلف والعيش المشترك سيد الموقف في غرداية و غيرها من “غردايات” وطننا العربي..
    أطرح هذا التساؤل، وأنا أشعر بالتشاؤم !! فمن يعرف حقيقة ما جناه أميرُ قطر على الشعب العربي في ليبيا وسوريا والسودان.. لا محالة سيتشاءم، عندما يسمع بزيارة أمير قطر الجديد إلى الجزائر !! سيتشاءم أكثر حينما تترافق زيارته مع زيارة جون كيري للجزائر.. فهل أَمْـرٌ دُبر بليلنا العربي ضد الجزائر؟؟ لأن قدوم أمير قطر هو ببساطة فأل سوء على الجزائر.. فقبل وصول أمير قطر إلى أي بلد، تكون دولاراته قد استقرت في جيوب الكثيرين.. مُمهدة الطريق لـــــــ”ـنعمْ أطال الله عمرك”.. الفرنسيون يعرفون جيدا هذا الأمر.. فلقطر سحرها الخاص على العقول..والأمزجة.. ولعل هذا ما دفع السفير الفرنسي، بعد وصول اليسار بزعامة فرنسوا هولاند، إلى القول: «.. لا تبصقوا على ما أنجزه اليمين، استمروا في الإعتناء بقطر، نحن في حاجة إليها…(Qatar les secrets du coffre-fort ص:233».. فهل يلتهب الجنوب الجزائري بعد هذه الزيارة؟؟ يحق السؤالُ إذا علمنا أن جماعة الإخوان تشكل طيفا كبيرا من المشهد السياسي الجزائري.. وليس هناك طريقة أفضل لتمرير الأموال، من حقيبة دبلوماسية.. يحملها أمير خليجي.. فهذه تنساب بسهولة أمام أعين جمركيي المطارات..
    حفظك الله يا جزائر..
    حفظك الله، غرداية…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.