المغاربة مهددون في صحتهم بسبب باكتيريا لحوم الدواجن والمواشي

حرر بتاريخ من طرف

حذرت جمعية المستهلك من مغبة التمادي في استعمال مضادات حيوية مستوردة في أعلاف الدواجن والمواشي التي تشكلها اللحوم البيضاء والحمراء، بسبب الأخطار الكبيرة على صحة المواطنين.

وأكد الدكتور بوعزة الخراطي، رئيس الجمعية المغربية لحماية والتوجيه المستهلك، في اتصال هاتفي بجريدة (كلامكم)، أن أوربا قد منعت المضادات الحيوية المعروفة بعوامل تنمية الأعلاف منذ سنة 2006 بسبب خطورتها على المستهلك الأوروبي.

وأوضح الدكتور الخراطي، أن هذه الأعلاف التي تضاف كغداء للمواشي والدواجن، والتي يتم تسمينها بهذه المادة المقاومة للبكتيريا، تفقد جسم الإنسان مضادات حيوية والتي تقتل البكتيريا في الجسم ويستحيل معها الشفاء في حالة المرض. مؤكدا أن الحكومة تتماطل في التسريع بمنع هذه المضادات الحيوية.

وكشف رئيس الجمعية لجريدتنا، أن وزارة الصحة والفلاحة بالمغرب وجمعية حماية المستهلك التي أصدرت تقريرا في الموضوع، قد اجتمعوا بداية سنة 2013، من أجل منع أربعة أنواع من هذه المضادات الحيوية المضافة إلى أعلاف الدواجن والمواشي، حيث اتفقوا على منع مادة تسمى ” باسيتراسين” في أواخر سنة 2013، غير أنه وإلى حدود الآن لم يتم منعها ولازالت تستعمل في الأعلاف، مضيفا أن الأنواع الثلاثة المتبقية (الأفيلاميسن، وفلافوفوسفوليبول، وأونراميسين)، اتفقت الجهات المعنية بمنعها أواخر سنة 2014، مما يشكل خطورة على صحة المواطنين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.