بعد أن نطقت بأكثر من 300 حكم لصالح رافعي الدعوى المحكمة الإدارية بالرباط تصدر أحكاما جديدة ابتدائية لصالح المعطلين

حرر بتاريخ من طرف

بعدما أصدرتالمحكمةالإداريةبالرباطفي دجنبر الماضي من السنة الماضية،مجموعةمنالأحكاملصالحأطرمحضر20 يوليوز. وتم النطقبأكثرمن300 حكملصالحرافعيالدعوى. أصدرت نفس المحكمة من جديد هذا الأسبوع، أحكاما  ابتدائية جديدة لصالح  عدد من أطر محضر 20 يوليوز، وهي الأحكام  التي أقرت  بقانونية المحضر  كما  طالبت الدولة  في شخص رئيس الحكومة باتخاذ الإجراءات اللازمة للتسوية الإدارية والمالية لمعطلي “محضر 20 يوليوز” وإدماجهم في أسلاك الوظيفة العمومية وفقا للمرسوم الوزاري رقم 211100  وتنفيذا لمنطوق المحضر المذكور.

وأفاد معطلون في اتصال بجريدتنا، أن معطلي المحضر يعيشون حاليا في أجواء يلفها  التوجس والإنتظارية والترقب، وذلك بسبب عدم تحديد المحكمة الإدارية  بالرباط، إلى حدود الآن موعدا لانعقاد جلسة النطق  بالحكم الإستئنافي، الذي يخص ملفهم  بالرغم من مرور قرابة تسعة  أشهر  عن صدور أول حكم ابتدائي  لصالحهم، وبالرغم كذلك  من توقف عملية تبادل المذكرات الجوابية بين هيئة دفاع الطرفين المتقاضيين، مؤكدين أنه في ظل هذه الأجواء، أضحت  العديد من علامات الاستفهام تتناسل  في الآونة الأخيرة  حول مآل هذه القضية.

وقالت نفس المصادر، أن المحكمة الإدارية تسير في كل أحكامها نحو تكريس توجه محكمة النقض بجواز أمر الإدارة وإجبارها على تنفيذ التزاماتها الإدارية، وهو ما تضمنه منطوق جميع الأحكام الصادرة لصالح ملفات أطر محضر 20 يوليوز 2011 إذ تلزم رئيس الحكومة باتخاذ إجراءات تسوية الوضعية الإدارية والمالية للمدعين .

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.