ارميل يشرف شخصيا على التحقيقات في قضية السطو المسلح بطنجة

حرر بتاريخ من طرف

قالت مصادر أن بوشعيب ارميل، المدير العام للامن الوطني أشرف شخصيا على التحقيقات التي باشرتها المصالح الامنية، من أجل الوصول إلى الأشخاص الثلاثة الذين نفذوا الهجوم المسلح على سيارة نقل الأموال، قبل أن يفروا إلى زجهة مجهولة.
وأضافت المصادر حسب جريدة المساء ان عمليات التحقيق والبحث وتمشيط الأحياء التي فر إليها المنفذون، شاركت فيها المصالح الأمنية لمدينة طنجة والشرطة العلمية والاستعلامات العامة وفرقة أمنية خاصة والدرك الملكي الذي استعان بالمروحيات من أجل تمشيط المنطقة، والبحث عن المهاجمين الذين اطلقوا النار، بناء على مواصفات السيارة التي كانوا على متنها.

وكانت عصابة مسلحة، قد قامت صباح اوم الإثنين، بالهجوم على سيارة لتقل الأموال، امام ثانوية عبد الكريم الخطابي بمدينة طنجة. وعلم من شهود عيان، أن السيارة المستهدفة كانت تستعد لتسليم مبلغ مالي لوكالة بنكية، قبل أن يهاجم أشخاص ملثمون ومسلحون بأسلحة نارية، حراس الأمن وقام أحد اللصوص بإطلاق أزيد من ثمان رصاصات على حراس الأمن الخاص. وأكد نفس المصدر أن اللصوص تمكنوا من الإستلاء على مبلغ مالي مهم، -قدر بأزيد من 600 مليون سنتيم- حيث شوهد اللصوص يحملون خمس أكياس، قبل أن يتمكن اللصوص الأربعة من الفرار على متن سيارة سوداء من نوع “بولو”. ومباشرة بعد الحادث، تم تطويق المكان من طرف رجال الأمن، حيث شوهد بعين المكان مختلف الأجهزة الأمنية.
وقالت مصادرنا أن مروحيات تطوف أجواء طنجة بحثا عن مهاجمين على الوكالة البنكية بشارع فيصل بن عبد العزيز، فيما أضافت أنباء عن مطاردة بين الأمن ولصوص الوكالة

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.